حاجات قديمه

قصة .. مدير إنتاج يضــ ـرب سعاد حسني بـ”الشلــ ـوط” وتدخـ ـل أحمد رمزي لينقـ ـذها

ممثلة ومغنية مصرية، وتعتبر فنانة متعددة المواهب حيث كانت تقوم بالتمثيل والغناء وفن الاستعراض في العديد من أعمالها.

وتعد واحدة من أشهر الفنانات في مصر والوطن العربي ولقبت “سندريلا الشاشة العربية”، في إحتفالية مئوية السينما المصرية عام 1996.

احتـ ـلت المركز الثاني ضمن إستفتاء أفضل ممثلة في القرن العشرين واختار النقاد ثمانية أفلام من بطولتها في قائمة أفضل مئة فيلم مصري لتصبح بذلك الممثلة صاحبة الرقم القياسي بالمشاركة مع فاتن حمامة.

وقع الكثير من الفنانين أحيانا فى مواقف محرجة فى موقع التصوير سواء مع زملائهم أو المخرج أو مدير الإنتاج وغيرهم .

وقد يشاركونها مع جمهورهم وذلك مثل ما حدث مع السندريلا سعاد حسنى أثناء تصوير فيلم “الأشقياء الثلاثة”.

مدير إنتاج يضرب سعاد حسنى بـ “الشلوط”:

قال الماكيير محمد عشوب فى برنامج “ممنوع من العرض”: انه فى أول يوم تصوير للفيلم كان يوم ممطر جدا وفى طريقهم هو وسعاد حسنى

تعطلت السيارة فجأة ونزل السائق ليقم بتصليحها مما تسبب فى تأخيرهم.

وأضاف عشوب: أنهم ركبا السيارة بعد أن تم تصليحها وفوجئ بسعاد حسنى تخرج طعام من حقيبتها وأعطته هو والسائق حمام محشى وملوخية فى السيارة وبدأ فى الأكل.

استكمل عشوب حديثه قائلا: “إنه بعد الأكل عرضت عليه السندريلا أن يذهبا لتناول الشاى فى إحدى الكافيهات

وجلسا معا حتى اكتشفا أنهم تأخروا على ميعاد التصوير وبعد انتهائهما أسرعا للسيارة ليصلوا بسرعة إلى هناك.

تابع محمد عشوب: “أنه عندما وصلا إلى الموقع فوجئ بمدير إنتاج الفيلم محمد أبو الفتوح يضرب سعاد حسنى بـ” الشلوط بسبب تأخيرها على ميعاد التصوير وقعت السندريلا على الأرض وانهمرت فى البكاء.

وعندما رأى أحمد رمزى الموقف تدخل بسرعة وضرب مدير الإنتاج علقة سخنة بسبب ما فعله وجرى على سعاد وحملها وهى تبكي ومنهارة وبعدها قررت شركة إنتاج الفيلم أن تمنع محمد أبو الفتوح من الذهاب إلى موقع التصوير.

المصدر الوفد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق