حاجات قديمه

محطات في حياة نبيله السيد

1- اسمها نبيلة السيد وهى ممثلة مصرية ولدت 7 أغسطس 1938.

2- بدايتها بالحصول على دبلوم معهد التمثيل الذى أهلها لكى تبدأ حياتها الفنية ضمـ ـن فريق عمل.

الكثير من الفرق المسرحية وعلى رأسها “ساعة لقلـ ـبك” فى فترة الخمسينات.

الذي شهد ميلاد ونشـ ـأة نبيلة السيد في حارة الشوارب، حيث كان أبوها يعمل كمتعهد

الفنانة الكوميدية نبيلة السيد التى لمـ ـعت فى الخمسينات، ورغم السنوات القلـ ـيلة التى عاشـ ـتها، 48 عاماً فقـ ـط.

إلا أنها خلال تلك السنوات تركت بصمة كأحد أخف الممثلات ظلا‏،

وأفنت نبيلة عمرها كله فى الفن ولكنها للأسف لم تحصل على التقدير اللازم.

ورحلت عن عالمنا دون تحقيق الشهرة التى تتناسب مع موهبتها الكبيرة.

حفلات ويمتلك محلًا للآلات الموسيقية، وكان يصطحبها معه في الأفراح الشعبية، فأحبت الغناء والموسيقى، لدرجة أنها كانت تغني في هذه الأفراح وهي ما زالت طفلة صغيرة.

تحكي”نبيلة” في أحد لقاءاتها التلفزيونية عن شغفها بالموسيقى والغناء، قائلة: متهيألي الواحد ميقدرش يعيش من غير ما يسمع موسيقى في كل الحالات.. كل مزيكا لها طعم وموقف خاص بها”.

3- كانت مهووسة بالتمثيل لدرجة أنها قدمت أول أدوارها فى فيلم “غزل البنات” أمام النجم الكبير نجيب الريحانى وعمرها لم يتعدّ الأحد عشر عاماً، ومن منا ينسى ما قالته عن الأسد.” فى المشهد الشهير الذى جمعها بالريحانى عندما رددت ويلك ويلك ويلك”.

4- شاركت فى العديد من الأعمال التى يتخطى عددها 130 متنوعة ما بين الأفلام والمسلسلات والمسرحيات، وفى كل هذه الأعمال لم تحظ بدور بطولة واحد أو حتى دور ثانٍ، فكلها أدوار ليست أولى ولكنها استطاعت بموهبتها ترك بصمة كبيرة عند المشاهدين.

“عريس يا بووي” يُعد أشهر إفيهات نبيلة السيد على الإطلاق، ودورها الأبرز في السينما، ومن أهم أسباب معرفة الجمهور بها حتى اليوم وحبهم لخفة ظلها.

ورد هذا الإفيه في مشهد جمعها بالفنان سمير صبري، الذي يدخل غرفة “مسعدة” -نبيلة السيد- بالخطأ وهي نائمة، فتصرخ ممسكة به بقوة، وتنادي على والدها الرجل الصعيدي الضخم -الفنان محمد رضا- قائلة له في لهفة: “عريس يا بووي.. طخه بس ما تعوروش يا بووي”.

5- قدمت العديد من الأدوار الهامة التى علقت مع الجمهور ولعل أبرزها دور شقيقة البطلة راقصة الموالد التى أصبحت راقصة درجة أولى فى “الراقصة والطبال”، ودور العالمة فى فيلم “خلى بالك من زوزو”، ودور الفتاة القبيحة العانس فى “البحث عن فضيحة”، والحماة فى فيلم “ممنوع فى ليلة الدخلة”.

6- مشهدها فيلم “البحث عن فضـ ـيحة عندما دخل عليها الفنان سمير صبرى وهى نائمة دون أن ينتبه أنها المتواجدة وجملتها الأشهر التى نتذكرها حتى الآن :”‏ طـ ـخه بس ما تمو توش يا بوى،‏ وعريس يا بوى، لاسيما وأنها جسـ ـدت شخصية البنت القبيـ ـحة العا نس.

7- أُصيبت بمـ ـرض السـ ـرطان في آخـ ـر سنوات عمرها، وظلت تقاو مه آخـ ـر فترات من حياتها.

لم تكُـ ـف فيها عن العمل بالفن، لدرجة أنها تو فيت بسـ ـبب هذا المـ ـرض الشـ ـرس، قبل عرض آخـ ـر

أفلامها، وكان بعنوان “القطار”، والذي عُرض في شهر ديسمبر من عام 1986.

أي بعد وفا تها بستة أشهر، بعد مشوار فني قصـ ـير زاخر بالأعمال المميزة، عن عمر ناهز الـ 48 عامًا.
المصدر اعلام اورج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق