حاجات قديمه

أوقع النساء في غـ ـرامه بـ«حيـ ـلة فنية»

عام 2001 ذهب رجلان لا يعرفان بعضهما إلى المحـ ـقق الخاص «سيد روي».

طلبا منه معرفة والدهما الحقيقي، واندهش «سيد» عند ما اطلع على نتيجة تحليل الحـ ـمض النو وي، إذ اكتـ ـشف أنهما أشقاء.

وأوضح «سيد» أنه عند ما بدأ في البحث في الحا مض النو وي للعديد من رجال المدينة، لم يكن الموضوع سهلًا في ذلك الوقت.

لكن في السنوات الاخـ ـيرة أصبح البحث عن الحـ ـمض النـ ـووى أسهل، مما مكنه من جمع العديد من المعلومات بسهولة.

اكتشف «سيد» أن اكثر من 1300 شاب وشابة يرجع نسبهم إلى رجل واحد، واكتشف أن رجل بريد، أقام الكثير من العلاقات غير الشرعية مع نساء خلال فترة الستينيات.

تمر السنوات لتثبت لنا حقائق كانت غائبة عنا، نكتشفها مع مرور الوقت، ورغم سعينا الدائم لمعرفة تلك الحقائق.

إلا أن بعضنا يرتاح والبعض الآخر تبدأ معاناته. ومن المعروف أننا نولد في الحياه من أب وأم، لكن البعض يولد دون معرفة أحد أبويه.

فيصبح طفلًا غير شرعي في نظر المجتمع، ليبدأ في البحث عن حقيقة وجودة في الحياة ومن تسبب في قدومه إلى هذة الدنيا.

في عام 2001 بدأ المحقق الأمريكي «سيد روى» في البحث في نسب رجلين، بطلب منفرد منهما، إلا أنه اكتشف أنهما أشقاء، بل ولهما أكثر من 1300 شقيق.

ونرصد  قصة رجل له أكثر من 1300 طفل غير شرعي، حسب ما نشر في موقع worldnewsdailyreport.

ويقول رجل البريد، _ لم يذكر التقرير اسمه _ إنه لا يخجل مما فعله، مبررًا كثرة الإنجاب بعدم وجود موانع حمل في تلك الفترة، معتبرًا أن فترة الستينيات كانت العصر الذهبي له، موضحًا أن موسيقي «جوني كاش» التي كان يسمعها للنساء أوقعتهم في غرامه، لدرجة أن بعضهن اعتقدن أنه جوني كاش بنفسه.

وجوني كاش مغني أمريكي، عُرف في الستينيات بغنائه لموسيقى الريف والروك أند رول، ويعد من أكثر المغنيين تأثيرًا في القرن العشرين، واشتهر بصوتة العميق المميز، وبسلوكه المتمرد، وكان يقيم حفلات مجانية في السجون، واكسبتة ملابسه الداكنة لقب «الرجل المتشح بالسواد».

ويوضح المحقق «سيد» أن أبحاثه التي استمـ ـرت 15 عامًا، توصلت إلى رقم 1300، مشيرًا إلى أن هذا لا يعني أن ليس للرجل أولاد آخرون، خاصة أن ما قام به يؤكد وجود أطفال آخرين لهذا الرجل.

معظم أولاد رجل البريد لم تكن عندهم رغبة في نشر النتائج التى توصلوا إليها، خو فًا من تد مير العديد من الأسر، كما أن معظم الأبناء أعلنوا للمحقق أنهم لا يحملون أي ضغـ ـينة لأبيهم، ولن يتخذوا أي إجراءات قا نونية ضـ ـده.

المصدر المصري اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق