حاجات قديمه

حجـ ـرت على والد تي رغـ ـما عني : ابنة ماجدة الصباحي باكـ ـية

رغم مرور ثلاثة أعوام على الواقعة، لا تزال غادة نافع نجلة الفنانة ماجدة، تد افع عن نفسها بعد اتها مها بالحجر على والدتها.

وروت غادة ما حدث في الواقعة التي تعود إلى يناير 2016، وقالت خلال لقائها مع برنامج “القاهرة اليوم” المذاع على قناة “اليوم” الفضائية.

إن ممتلكات والدتها في الأصل باسمها هي، لكنها كانت أعطت لوالدتها توكيلاً عاماً للإدارة والتصرف في كل شيء. لكن مع تقدم والدتها في العمر

كشفت الفنانة المصرية غادة نافع، عن الأسباب التي دعتها للحجر على أموال والدتها الفنانة ماجدة الصباحي.

وهي تبكي، مؤكدة أن النيابة هي من طلبت منها ذلك.

غادة قالت في تصريحات صحفية: “إنها فوجئت بشخص يرفع دعوى قضائية ضد والدتي ومعه أوراق بها توقيعها وتنازل عن إيجار الكافيتريا التي تملكها لمدة خمسة عشر عامًا .

كما احتوت هذه الأوراق على بنود أخرى غريبة من المستحيل أن توقع عليها والدتي، ولكن للأسف عندما قمت بسؤالها أكدت لي أنها لا تتذكر شيئا.

أمي أصبحت امرأة كبيرة وتعجز كثيراً عن تذكر كل ما يحدث لها، كما أنها ما زالت تشعر أن الدنيا بخير ولا تتوقع أن تتعرض للنصب”.

وأضافت: “أن الطب الشرعي أثبت أن والدتي تعرضت لعملية نصب والنيابة طلبت مني تولي مسئولية الحفاظ على أموالها بعد هذه الواقعة، فأنا لم أحجر عليها ولا يمكن أن أفعل ذلك وما حدث كان طلب بحسن النية حتى لا نقع في مشاكل أخرى”.

وتابعت: “هذا النصاب يحاول الترويج لشائعة حجري على أموال والدتي ولا أقول سوى حسبي الله ونعم الوكيل.. أنا في حالة من الانهيار بسبب ما يحدث معي ومع والدتي”.

المصدر مصر زمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق