حاجات قديمه

15 معلومة عن نجاح الموجي : قاضـ ـته المطربة أنغام وأسـ ـباب صـ ـراخه ساعتين قبل رحيـ ـلة

الفنان نجاح الموجي، ابن قرية “ميـ ـت الكرما” محافظة الدقهلية، تاركًا لنا الكثير من الأعمال الفنية التي لايزال يحفظ “إفيهاتها” الجمهور عن ظهر قلب.

1- شغل نجاح منصب وكيل أول وزارة الثقافة.

2- عرف في الوسط الفني باسم “نجاح” رغم أنه اسمه الحقيقي “عبـ ـدالمعطي الموجي”.

ولكنه استعار اسم “نجاح” من شقيقه الذي كان يكبره بعشرة أعوام والذي كان يُعاني من ضمور في اليدين.

3- ظل الفنان الراحـ ـل يخدم شقيقة حتى رحل عام 1986.

4- نجاح لديه 14 شقيقًا جميعهم انتقلوا للعيش في القاهرة وتحديدًا حدائق القبة وتركوا مسقط رأسهم في محافظة الدقهلية.

5- قدم برنامج إذاعي ناجح بعنوان “مسرح الكاريكاتير” بعد أن ترك فرقة ثلاثي أضواء المسرح، إذ أن الادوار التي كانت تنسب إليه لم تكن ترضيه على الإطلاق، وعاد مرة أخرى بعد فشلة الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

6- بدأ نشاطة الفني من مسرح المعهد العالي للخدمة الاجتماعية الذي انتقل إليه، بعد رسوبه في مادة اللغة الإنجليزية بكلية التجارة.

7- صدر لـ “الموجي” شريط كاسيت يحتوي على ست أغان، ولكن الرقابة حينها رفضت توزيعه، رغم موهبة إلقاء المونولوجات التي كان يتميز بها.

8- 150عملًا فنيًا شارك بهما “الموجي” خلال رحلته الفنية.

9- أشهر الأعمال الفنية لـ “الموجي، “أربعة في مهمة رسمية، الحريف، طأطأ وريكا وكاظم بك، التحويلة، البحر بيضحك ليه، كيت كات، والعائلة، الفلوس، أهلا بالسكان، سر الأرض، بوابة الحلواني، لا مؤاخذه يا منعم، المتزوجون، دلع الهوانم، الورثة، ملك الشحاتين”.

10- انطلاقته الحقيقية على المسرح كانت بعد تجسيده شخصية “الواد مزيكا” في مسرحية “المتزوجون”، والتي حققت نجاحا واسعا، والذي نقل “الموجي” من منطقة الممثل الثانوي إلى أدوار البطولة المشتركة.

11- تملك الغرور من “الموجي” بعد نجاحه في المتزوجون وظل يرفض الأدوار الثانوية حتى جلس دون أعمال لمدة أربعة أعوام، وبعدها اضطر إلى العمل في سهرة تليفزيونية عام 1984 مقابل أربعة جنيهات، ثم رفض تقاضي المبلغ بعد انتهاء الدور لشعوره بالمهانة.

12- وقف أمام جهات التحقيق في فترة التسعينيات بعد سخريته من الفنانة أنغام خلال مسرحية “لا مؤاخذة يا منعم”، التي سخر فيها من فنانين كُثر وكانت منهم أنغام الذي أطلق عليها اسم “ألغام”، واتهمته بالسب.

13- يعد مسلسل “أهلا أهلا بالسكان”، بمثابة الانطلاقة في التليفزيون، أما البداية الحقيقية له في عالم السينما كانت في فيلم “أيام الغضب”، والذي بسببه نال جائرة لجنة التحكيم الدولية في مهرجان دمشق السينمائي.

14- لديه ابنتان إحداهما مذيعة بالتليفزيون المصري وهي أيتن الموجي، التي عاشت مع والدها الساعات الأخيرة في حياته، وأنه تعرض لوعكة صحية مفاجئة جعلته يقترب من شرفة الشقة يضرب بيديه ويصرخ، قائلا: “يا رب”.

15- بعد محاولات من “أيتن” لإنقاذ أبيها فشلت في إحضار عربات الإسعاف التي وجدت إحداها معطلة والأخرى سائقها في إجازة، فلم تجد مفر من النزول والبحث عن طبيب فعادت وجدته فارق الحياة عمر ناهز 53 عاما.

من أبرز الأدوار في حياته دور «المعلم هرم» في فيلم الكيت كات أمام الراحل محمود عبدالعزيز، والذي كان بوابته لدخول عقول المشاهدين.

قدم الفنان الراحل العديد من الأدوار الناجحة والتي أثرت في الجمهور بشكل كبير، فقد اشتهر بالأدوار الكوميدية والتي كان سبب نجاحها تلقائيته وإتقانه لهذه الأدوار.

كما شارك في مسرحية المتزوجون، وطأطأ وريكا وكاظم بيه والعديد من الأدوار التي استطاع تحويلها من أدوار صغيرة لنجم يردد الجمهور عباراته التلقائية،.

ورغم البهجة التي أدخلها نجاح الموجي في قلوب جمهوره، إلا أنه كان يعاني في لحظاته الأخيرة من المرض.

وبعد عشرون عامُا من وفاته، كشفت الإعلامية أيتن الموجي نجلة الفنان الراحل نجاح الموجي كواليس وتفاصيل اللحظات الأخيرة من حياة نجاح الموجي.

وقالت «أيتن» في تصريحات صحفية لها إن آخر ساعتين قبل وفاة الفنان الراحل عانى فيهم كثيرًا، حيث اشتد عليه المرض بشكل كبير.

وأضافت أيتن الموجي عن تفاصيل آخر ساعتين في حياة نجاح الموجي، أنه كان يعاني من ألم المرض، وكان يصرخ بشدة وكانت سيارة الإسعاف قد تأخرت حتى جاءت بعد أن لفظ نجاح الموجي أنفاسه الأخيرة وهو يصرخ.

المصدر اخبارك نت والوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق