حاجات قديمه

حكايات صلاح قابيل :حقـ ـيقة دفـ ـنه حـ ـيًا وزواجه من وداد حمدي..

التحـ ـق قابيل بكلية الحقوق في القاهرة إلا أنه كان مو لعًا بالتمثيل، ما دفـ ـعه لتـ ـرك دراسة الحقوق والتحق بمعهد الفنون المسرحية.

ومن هنا كانت بدايته الفنية، وبعد تخرجه في معهد الفنون التحق بفرقة مسرح التليفزيون المصري التي قدم معها مسرحية “شيء في صـ ـدري” و”اللـ ـص والكـ ـلاب” و”ليـ ـلة عاصـ ـفة جدًا”.

قدم صلاح قابيل في مسيرته الفنية كل الأدوار، فقدم دور المعلم والضـ ـابط والمـ ـجرم والرجل الطيب والفلاح والسياسي ورجل الأعمال والنـ ـصاب والشرير والوزير، وتـ ـوفي في 3 ديسمبر 1992.

الفنان الكبير صلاح قابيل، الذي ولد في 27 يونيو 1931، في قرية نوسا الغيط إحدى قرى مركز أجا محافظة الدقهلية.

وانتقلت عائلته للعيش في القاهرة وفيها أكمل دراسته الثانوية.

نرصد لكم في التقرير التالي حكايات صلاح قابيل:

حقيقة دفنه حيا

إحدى الحكايات التي انتشرت كالنار في الهشيم كانت حول دفن الفنان صلاح قابيل حيًا بسبب خطأ طبي، وقد نفى عمرو نجل الفنان الراحل صلاح قابيل هذه الشائعة، وقال خلال لقاء تليفزيوني ببرنامج “الستات ميعرفوش يكدبوا” إن والده توفي في المستشفى وجرى دفنه بعد عدة ساعات من الوفاة.

حقيقة زواجه من وداد حمدي

لو بحثت على الإنترنت عن الفنان صلاح قابيل ستجد أنه تزوج من الفنانة القديرة وداد حمدي، وستجد لهذه القصة روايات كثيرة، إلا أن عمرو صلاح قابيل أكد أن هذه الشائعة حاصرته منذ فترة طويلة وكثيرًا ما نفاها.

وأكد عمرو، في تصريحات صحفية، أنه فوجئ بانتشار هذه الشائعة منذ وفاة الفنانة وداد حمدي، مشيرًا إلى أنه في يوم مقتلها عام 1994 وبعد وفاة والده بعامين كان متواجدًا في النادي ولاحظ نظرات المحيطين به وتعجبهم من وجوده في النادي بينما تنتشر أخبار مقتل الفنانة وداد حمدي، ظنًا بأنه ابنها من الفنان صلاح قابيل.

سبب الوفاة

على غير الشائع أن الفنان صلاح قابيل توفي بأزمة قلبية، أو الإصابة بمرض السكري، فالفنان صلاح قابيل توفي بنزيف في الدماغ، والحكاية يرويها عمرو صلاح قابيل في برنامج “الستات ميعرفوِش يكدبوا”، حيث قال إنه في 1 ديسمبر عام 1992، وكان موافقًا يوم ثلاثاء أفطر صلاح قابيل مع أولاده، ثم سلم عليهم ونزل للتصوير، وبعد ساعات عاد للبيت متعبا يشكو من ازدياد آلام الصداع الذى كان يعانى منه قبلها بأيام، وارتفع ضغطه، ثم سقط وتم نقله للمستشفى فى حالة حرجة، حيث أصيب بنزيف شديد فى المخ أدى إلى غيبوبة كاملة.

وأضاف عمرو صلاح قابيل: “عندما رأيته في المستشفى عرفت أنها النهاية حيث تدهورت حالته بشكل كبير”.​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق