حاجات قديمه

سـ ـر خـ ـروج السـ ـائل الأبيض من فـ ـم الفرعون منذ الاف السنين حتى الأن : تم كشـ ـف اللـ ـغز

سبحان الله فى حكمة ربك وذلك ببقاء جسـ ـد الفرعون المصرى إلى الأن شاهدة على حدث تاريخى غير المسار التاريخى والدينى.

وذلك بقصة سيدنا موسى عليه السلام مع فرعون مصر .

وحتى لا نطيل عليكم كلنا نعرف قصة نبى الله موسى عليه السلام الذى ارسله الله لبنى اسرائيل ولفرعون مصر والذى طغى لعبادة الله .

وعلى الشق الأخر فكلنا نعرف ان التحـ ـنيط واسراره قد أرتبط بمصر الفرعونية القديمة وذلك أعتقاداً لفكرة الخلود الأبدى فى العالم الأخر .

والتى أمن بها قدامى المصريين والذين اعتبروا أنهم من أكثر الشعوب التى أمنت بفكرة الحياة بعد المـ ـوت ، وأن لديهم اقتناع أن الحياة فوق الأرض ما هى إلا مرحلة مؤقتة يمر بها الانسان ، وهى تسبق المراحل اللاحقة حيث يتم الالتحاق بعالم الخالدين والحساب حسب معتقداتهم فى مصر الفرعونية .

رمسيس الثانى

وبسبب الأبحاث التى وما زالت تجرى إلى الأن على مومياوات الفراعنة ، فقد جذبت مومياء رمسيس الثانى Ramses II الأنظار إليها ، وذلك حين تلاحظ خروج سائل أبيض اللون يخرج من فمه منذ مدة طويلة ، حيث قالت بعض الدراسات أن هذا السائل شوهد منذ سنوات ولم ينقطع بعدها . وأصبح لغزاً محيراً للعلماء لم يتم الوصول لسببه او طبيعته .

فما هو سر خروج هذا السائل الأبيض من الفم ؟ ، يقول الخبراء فى المتحف المصرى أن خروج هذا السائل الأبيض من فم مومياء الفرعون رمسيس الثانى ، هو نتيجة  ألتهابات مزمنة فى لثته قديماً حينما كان فى الحياة ، وعند إجراء عملية التحنيط بقيت كل الالتهابات داخل فمه وأصبحت تخرج بعد تحنيطه بمئات السنين .

وللوصول الى السبب الحقيقى لوجود هذا السائل والذى لم ينقطع حتى الأن ، قيل أن فريق فرنسى French متخصص فى علم التشريح قام عام 1981 بمعاينة المومياء ، وقال وقتها ان صاحب المومياء رمسيس الثانى مات غرقاً ، وقد انتشلت جثته وحنطت فيما بعد وذلك بسبب كمية المياة التى دخلت جسده أثناء الغرق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق