حاجات قديمه

محطات في حياة الراحـ ـله هند رستم

قدمت الفنانة هند رستم أكثر من 74 فيلمًا سينمائيًا، وبدأت عام 1954 حين شاركت في فيلم “بنات حواء”.

وهو فيلم كوميدي من إخراج نيازي مصطفى وتأليف أبو السعود الإبياري.

تدور قصة الفيلم حول الشاب الرسّام وحيد فوزي الذي يصطد م بسيارة إمرأة “مديحة يسري” وهي مناضلة من أجل حقوق المرأة ومساواتها بالرجل ويصرّ لاحقًا على رسم صورتها.

هند رستم، اسمها الحقيقي ناريمان حسين مراد، هي ممثلة مصرية قدمت العديد من الأعمال السينمائية.

وتعد من أهم الممثلات في العصر الذهبي للسينما المصرية. لقبت من قبل النقاد “ملكة الإغـ ـراء” و”مارلين مونرو الشرق”.

ظلت الفنانة هند رستم طـ ـريحة الفراش لمدة عشرة أيام، وتردد عليها الكثير من الأطباء ولم يعرف أحد منهم حقيقة مرضـ ـها أو علاجا لها.

ووصفت هند رستم هذه الوعكة الصحية بالأخطر طوال حياتها.. وقالت إنها رأت المـ ـوت بعينها أكثر من مرة، وكان لا يهمها من الدنيا سوي ابنتها “بسنت”.

الغريب أن هند رستم كانت مصابة بنزلة معوية حادة، اكتشفها الدكتور فتحي سلام.. وأبدي دهشته لأن النزلة المعوية لا تصيب إلا الأطفال.

قصة هند رستم مع مرض نجت من في طفولتها فأصابها في كبرها

وقال الدكتور فتحي إن هذا المرض لم يصب هند وهي طفلة فهاجمها بعد أن كبرت.

هند رستم لازمت الفراش شهر ونصف بسبب فريد الأطرش

الفنان الراحل فريد الأطرش، جسد دوره في فيلم «الخروج من الجنة»، وهو في حالة مرضية صعبه ولكنه أصر على استكمال التصوير قبل أن يخضع لرحلة علاج في الخارج.

الفنانة هند رستم، التي شاركته في بطولة الفيلم عانت خلال تصويرها الفيلم من نزلة برد حادة ولكنها أصرت على استكمال مشاهدها التي تجمعها بالأطرش حتى لا تسوء صحته.

ولو كان ذلك على حساب تعبها هي وأخفت عنهم أنها تعاني من أنفلونزا وارتفاع في درجات الحرارة، وقد ساءت حالتها وتحول الأمر إلى التهاب رئوي شديد أرغمها على البقاء في الفراش أكثر من شهر ونصف.

هند رستم، رغم مرضها إلا أنها كانت حريصة على الاطمئنان على الفنان الراحل في رحلة علاجه التي يقضيها في لندن، ولم يعرف هو بمدى مخاطرتها بنفسها من أجله، وفقًا لـ «الموعد»، في عدد قديم لها.


المصدر جولولي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق