حاجات قديمه

نعم كان هناك تجـ ـنيد للفنانات

ولدت الفنانة الكبيرة، نادية لطفي في حي عا بد ين في القاهرة عام 1938 لعائلة مؤلفة من أب صعيدي يعمل محاسب وأم من محافظة الزقازيق.

درست في المدرسة الألمانية في القاهرة وكانت هواياتها فنية بإمتياز فكانت ترسم وتكتب روايات قصيرة .

ولم يخـ ـطر على بالها التمثيل بسـ ـبب تجربة صغيرة على مسرح المدرسة حيث نسيت الكلام أمام الجمهور.

أكدت النجمة المصرية نادية لطفي، خلال تواجدها بأحد المستشفيات للعلاج، أنها عاصرت أكثر من حاكم لمصر، وأنها لم تحب ولم تكره منهم أحدا.

نادية لطفي قالت: “معرفش أحب الرؤساء.. الحكام رجال بلا ملامح، ولا أتعامل معهم بمنطق الحب والكره..
ماليش دعوة بالحاكم أنا برصده وبشوف أعماله، وعلى أساسها أحط له الأرقام وأقيمّه.

النجمة المصرية أضافت، النكسة دمرتني.. النكسة كانت مصيبة سودة غيّرت الدنيا، وفى هذا الوقت كان يثار ما يسمى بتجنيد الفنانات.

وكان موجود حقيقي، بس أنا كنت في شغلي ومحدش أزعجني للأمانة، أو قال لى شىء أو عرض على حاجة.

نعم كان هناك تجـ ـنيد للفنانات ورشدي أباظة مجـ ـرم حـ ـرب :أجرأ تصريح نادية لطفي

وعن أقـ ـوى ممثل وقفت أمامه قالت: رشدي أباظة كان “مجـ ـرم ـ ـحرب”.. ومن السيدات اعتبر أمينة رزق “كون كامل” فى المسرح والسينما والتليفزيون والإذاعة.

هذه السيدة حضرت الفن في أشكاله المتطورة ومار سته فى كل مرة بنجاح كبير.. وفقا لحوارها بـ”اليوم السابع”.

المصدر اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق