حاجات قديمه

قصة أكبر معمر بالعالم

ورغم عمره الطويل، فإنه أفصح لوسائل إعلام محلية العام الماضي عن رغبته في البـ ـقاء على قيـ ـد الحـ ـياة أكثر من ذلك.

“ما أريده هو أن أمـ ـو ت”، هكذا قال المُسِن، مُضيفًا أنه أعدّ حجارة قبـ ـره منذ فترة بعد أن حدد موقع القبـ ـر بالقرب من قبـ ـور أبنائه وأحفاده.

وأشارت “التليجراف” إلى أن المُسِـ ـن الإندونيسي بدأ يشعر بالوهـ ـن البدني خلال العام الماضي على نحو متزايد.

وبالحاجة لمن يساعده على تناول طعـ ـامه ونظـ ـافة جسـ ـده.

رحـ ـل الإندونيسي المدعو “إمباه جوتو” الذي يُقال إنه “أكبر مُعمّر في العالم”، وفقًا للوثائق الرسمية التي تظهر أنه مولود بتاريخ 31 ديسمبر 1890.

عن عمر يناهز الـ 146 عامًا، بحسب ما ذكرت صحيفة “التليجراف” البريطانية.

ووفقًا لتقارير محلية، نُقِل جوتو إلى المستشفى يوم 11 أبريل بعد تدهوّر حالته الصحية، ولكنه أصرّ على العودة إلى المنزل بعد ستة أيام لقضاء ما تبقّى له من أيام مع عائلته.

وقد دفن يوم الإثنين الماضي، في مقبرة محلية كان قد اشتراها قبل سنوات، وقد وضع على قبره شاهدًا حجريًا كان موجودا بجوار بيته منذ سنوات.

وعندما سُئِل العام الماضي عن سر طول عمره، قال جوتو لـ بي بي سي، إن: “الصبر هو المفتاح الذي كان يمتلكه، وأنه يتمتع بطول العمر لأن في حياته أُناسًا يحبونه ويرعونه”، كاشفا أنه مدخناً شرهاً على الرغم من تعدي عمره الـ 140 عام.

ورغم عمره الطويل، فإنه أفصح لوسائل إعلام محلية العام الماضي عن رغبته في البقاء على قيد الحياة أكثر من ذلك، وقد كان الجد جوتو بطلا محليا في قريته، يُعرف برواية قصص مسلية حول الحروب ضد المحتلين من اليابانيين والهولنديين.

وقال حفيد الجد جوتو إنه “لم يطلب الكثير. ولم يسأل عن شيء قبل وفاته، إلا أن تدعه أسرته يرحل”.


المصدر مصر زمان المصدر مصراوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق