حاجات قديمه

محطات في حياة محمود مسعود

محمود مسعود، والذي ولد في عام 1952 وهو ممثل مصري، حاصل على درجة البكالوريوس، من المعهد العالى للفنون المسرحية.

وبدأ حياته الفنية من خلال المسرح وكانت أهم مسرحياته : الرقص مع الزمن، السا حرة، بلال مؤذن الرسول.

مع خالص تحياتى، مولد وصاحبه غايب، عايش في الباي باي، سعدي ومرعي، إسكندرية والمحبوب، حو ش بديعة، ورد الجناين، عالم أقز ام.

ولد في عام 1952، حصل على درجة البكالوريوس من المعهد العالي للفنون المسرحية في عام 1975، وعمل عقب التخرج في مسرح الطليعة.

ثم شارك في بطولة عدد كبير من الأفلام السينمائية، منها (مجانينو، المتمرد، الشرسة، حكاية تو)، ثم شارك بالعديد من الدوار في التليفزيون.

ومن المسلسلات التي عمل بها: (اللقاء الثاني، مغامرات زكية هانم، جمهورية زفتى، أكتوبر الآخر)

في التقرير التالي نرصد لكم 14 معلومة عن الفنان القدير محمود مسعود.

1- ولد في 3 سبتمبر 1952، أي أنه يبلغ من العمر 66 عامًا.

2- علاقته بالفن بدأت منذ طفولته على مسرح مدرسة “محمد علي” الإعدادية، واستمرت على مسرح مدرسة “بنباقادن” الثانوية بالقاهرة.

3- بعد حصوله على الشهاة الثانوية تم ترشيحه للدراسة بالقسم العام بالدراسات الإسلامية في جامعة الأزهر، لكنه فضل دراسة الفن.

4- التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وفي امتحان القبول بالمعهد أدى قصيدة “كلب الست” للشاعر الراحل “أحمد فؤاد نجم”، فسأله عضو لجنة الاختبارات سعد أردش عن مكان صاحب القصيدة الآن ليجيب “مسعود” قائلا: “في المعتقل”، فعلق “أردش”: “.

المفروض يابني لما تيجى تمتحن تجيب اتنين عساكر معاك”، ونجح في الاختبار ليتخرج في عام 1975، بمسرحية من إخراجه وتأليفه على حد قوله في حوار صحفي سابق.

5- أدرك مبكرا أن الفن يعتمد أكثر على العلاقات دون النظر إلى الموهبة والدراسة، فعزم على السفر إلى أمريكا فور تخرجه لدراسة الفن بشكل أعمق، وقبل السفر بشهرين رشحه المخرج سمير العصفوري للعمل في مسرحية “مولد الملك معروف”، فوافق ونجحت المسرحية التي استمر عرضها لمدة شهر.

6- قدم أول أدواره التليفزيونية في مسلسل “السنين”، بجانب فنانين كبار منهم: “حمدي غيث، تيسير فهمي، وجدي العربي، أحلام الجريتلى”، واستطاع من خلال دوره في المسلسل لفت الأنظار، كما حصل على جائزة أحسن ممثل تليفزيوني عام 1981 عن دوره بالمسلسل.

7- توالت عليه الأعمال التليفزيونية، مثل: “مرارة الأيام، الوجه الآخر، أم كلثوم، الإمام محمد عبده، الإمام المراغي، حكايات البنات، بين السرايات، أفراح إبليس، الركين، الداعية، حارة اليهود، من الجاني، الميزان، واحة الغروب، الأب الروحي”، وغيرها الكثير من الأعمال.

8- شارك بعدد كبير من العروض المسرحية لـ”شكسبير”، ومسرحيات مثل: “ضحايا الواجب، بانوراما صلاح عبد الصبور، مسافر ليل، يا عنتر، أبو زيد الهلالي، شفيقة ومتولي، مأساة الحلاج”.

9- قدم في السينما حوالي 12 فيلما مثل: “بيت الكوامل، الحلم القاتل، إنه قدري، اخترت حياتي”، وعن مشاركاته السينمائية قال: “لا أستطيع أن أصفهم بالعمل العبقري أو المبهر، ولا أستطيع أيضا أن أصفهم بالرداءة أو الإسفاف، لقد كنت في مرحلة انتشار وأول من رشحني للعمل في السينما المخرج الكبير عاطف”.

10- قال إن من أبرز علل الوسط الفني هو “تفشى الشللية” دون إفساح المجال لمن هو أقدر على أداء الدور وهو من الخارج، مما يتنافي مع الإنسانيات والأخلاق، ويعد تدخلا سافرا في أرزاق الغير، على حد قوله.

11- يقدم أدواره المسرحية باللغة العربية الفصحى وبرر ذلك قائلا: “لحبى وولعي بالفصحى، وليس تقليلا من العامية، فمثلا أين نحن من عامية فؤاد حداد الذي لا يعرف عنه أحد حتى الآن إلا أنه مسكراتي؟ بل أين نحن من عامية بيرم التونسي، وصلاح جاهين؟”.

12- عقب اندلاع ثورة 25 يناير، قال “مسعود” إن الرئيس الأسبق حسني مبارك كان هو الأجرأ على شعبه، باعتباره عاصر كلا من “ناصر” و”السادات”.

وتابع في حوار صحفي قائلا: “أنا واحد من الناس عاصرت عبد الناصر والسادات ومبارك، وشفت أد إيه بتخدع الشعوب، ولكن طبعًا كان أصعبهم مبارك؛ لأنه كان أجرأ حاكم على شعبه، وهاجم المصريين من أول خطبة وقال أنتم بتأكلوا كتير وبتنجبوا كتير، رغم أن العدد الكبير مفخرة الشعوب”.

13- علل سبب تقليله من الأعمال السينمائية قائلا: “توجد مواضيع تضر بالمجتمع فيعرض عليَّ الكثير من الأفلام التى كأنها تقول إن كل المصريين عايشين فى فيلل وعندهم جراج خاص لأسطول السيارات التى يمتلكونها وبيتكلموا بالملايين، هذه النوعية فى اعتقادى تثير غضب الشباب وينظرون إلى أسرهم بنظره دونية فيحدث انقسام للمجتمع”.

14- في أبريل 2016 تعرض الفنان محمود مسعود لأزمة صحية مفاجئة نُقل على أثرها إلى أحد مستشفيات منطقة المهندسين، وذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم ونسبة السكر، والذى أدى إلى العصبية الزائدة، وعدم التحكم في الأعصاب، ليتضح أن شراهته في التدخين كانت سبب إصابته بالوعكة الصحية.

أعربت الفنانة إيمان مسعود عن سعادتها بقرار عودتها للتمثيل بعد غياب 6 سنوات عن التمثيل، حيث أكدت أنها ستعود بعدة أعمال منها عمل سينمائي وحيد وأكثر من عمل درامي لرمضان المقبل منهم عمل كويتي وعمل آخر يجمعها بوالدها الفنان محمود مسعود، لكنها مازالت في مرحلة القراءة الآن.

أما عن سبب عودتها مرة أخرى للتمثيل فأكدت إيمان ، أنها اشتاقت له كثيرا، وعندما عرض عليها أعمال لم تتردد في العودة، خاصة أنها ابتعدت في الفترة الماضية بسبب تربية ابنتها ورعايتها، لكنها كبرت في الوقت الحالي ما يدفعها تعود للتمثيل.

جدير بالذكر، أن آخر أعمالها مسلسل “شمس الزناتي” الذي عرض عام 2012، وقام ببطولته كل من محمد سعد، لقاء الخميسي، فاروق الفيشاوي، محمود الجندي، أحمد سلامة.
المصدر التحرير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق