حاجات قديمه

قصة دخول شقيق رشدي أباظة مجال التمثيل

قد يدق الحب بابك دون أسباب، وقد تقع في حب إنسان لم تتحدث معه من قبل.

وتجعل منه فتى الأحلام المُنتظر، أو الذي تفتش عن شبيهه حولك، هذا ما يحدث مع نجوم ونجمات السينما.

فرغم أن الكثير من الجمهور لا يعرفهم عن قرب، قد يهيم ببعضهم عشقاً، ومن بين هؤلاء “دنجوان السينما” رشدي أباظة .

فهو المتربع الأول على عرش الفتى الوسيم، فارس الأحلام، خفيف الظل.

في عام 1973، نشرت مجلة «الكواكب» تقريرًا عن بدء تصوير فيلم «البنات لازم تتجوز»، بطولة رشدي أباظة ونجلاء فتحي.

وإخراج علي رضا، مع تسليط الضوء على مشاركة شقيق «رشدي»، فكري أباظة، لأول مرة في عمل سينمائي.

كشف علي رضا للمجلة أن فكري أباظة هو طالب بالفرقة الثالثة في معهد الفنون المسرحية، وهو ممثل «جيد وخامة طيبة جدًا».

حسب تعبيره، قبل أن يتسلم «رشدي» طرف الحديث قائلاً بحق شقيقه: «ده أصغر من في العائلة الأباظية، ثم إنه خامس أباظي يعمل بالتمثيل».

وتابع «رشدي»: «فكري يحب التمثيل من صغره، وأعتقد إنه كويس ويقدر يشق طريقه وينجح في السينما».

منوهًا إلى أنه لم يقدمه للعمل معه: «للعلم أنا لم أكن وراء اختياره للعمل في هذا الفيلم، بل إنني فوجئت بـ علي رضا يختاره ويسند له دورًا في الفيلم».

شعر «فكري» بأن الغالبية ستتجه أذهانهم إلى أن «رشدي» هو من أقحمه في مجال التمثيل، ليدافع عن نفسه: «أنا ما اخترتش التمثيل علشان شقيقي رشدي ممثل، لكن أنا حبيت التمثيل فعلاً، وعلشان كده أنا في قسم التمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وإن كنت في حياتي لم أمثل سوى على خشبة المسرح في المعهد».

شارك «فكري» في عدة أعمال بعد ظهوره في «البنات لازم تتجوز»، وبعد 3 سنوات أُسند له دور في فيلم «الحساب يا مدموازيل»، ثم «كفاني يا قلب»، وغيرهما.

تعددت الأعمال الفنية التي شارك فيها «فكري»، لكن أبرز الأدوار التي أداها لم تكن مساحاتها كبيرة، لعل أبرزها تجسيده شخصية المشير عبدالحكيم عامر في فيلم «أيام السادات»، وظهوره في فيلم «حتى لا يطير الدخان»، إلى جانب مسلسلات «محمود المصري»، و«عيش أيامك»، و«إمام الدعاة»، وكضيف شرف في «أميرة في عابدين».

جديرٌ بالذكر أن الفنان فكري أباظة وُلد في 19 يوليو 1950، ووصل عدد أعماله الفنية في مجملها إلى 57 عملاً، وتزوّج من الفنانة حياة قنديل وأنجب منها ابنتهما «شيماء»، وخلال ممارسته رياضة التنس، في نادي التوفيقية بمحافظة الجيزة، فارق الحياة إثر تعرضه لأزمة قلبية في 18 نوفمبر 2004.

المصدر المصري اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق