حاجات قديمه

قصة زواج سهير رمزي و محمود قابيل

يعتبر الفنان الكبير محمود، واحدا من أهم النجوم الدراما المصرية، شارك فى أكثر من 100 عمل فنى متنوع ما بين السينما والتلفزيون.

ولد محمود قابيل فى محافظة القاهرة عام 1946 لكنه نشأ فى الإسكندرية وكان ترتيبه الثالث بين أخوته.

تخرج من مدارس الليسيه، ثم التحق بالكلية الحر بية وشارك فى حـ ـرب 1967 وكان دوره العمل فى وحدات الاستطلاع .

خلف خطوط العد و، وكان ضمن مجموعة ساهمت جمع المعلومات التى على أساسها وضعت خطة تحـ ـطيم خط بار ليف.

كما شارك فى حـ ـرب الاستـ ـنزاف وأصـ ـيب عدة مرات أثناء العمـ ـليات الحر بية ومنعته هذه الإصـ ـابة من المشاركة فى حـ ـرب 6 أكتوبر.

«نجمة الإغراء»، كان اللقب الذي اختاره معظم النقاد لسهير رمزي لتأريخ فترة عملها خلال السبعينيات، ورغم ذلك.ظلت لسنوات ترفض هذا اللقب.

رغم تقديمها أفلامًا تتضمن مشاهد جريئة بالفعل، والتي بدأت بفيلم «صحيفة سوابق» في نهاية الستينيات.

تعددت زيجات سهير رمزي منذ عملها في السينما، منهم الأمير السعودي خالد بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود، ورجل الأعمال الكويتي محمد الملا.

ثم كانت قصة الحب مع النجم الصاعد آنذاك محمود قابيل، وإن لم يكن آخر أزواجها، وقد كانت حريصة على استمرار هذه الزيجة لدرجة أنها أخفت خبر الزواج لفترة خوفًا من حسد زميلاتها لها.

لكن الفرحة لم تكتمل، وانفصلت سهير عن محمود، بعد سبعة أشهر فقط، كما جاء بمجلة «الموعد» في عدد قديم لها.

«زواج النجمة السينمائية سهير رمزي من الممثل الصاعد، محمود قابيل، لم يكمل السنة، وانتهى بعد سبعة أشهر فقط، بالرغم من أن سهير أعلنت يوم زواجها أنها تعيش أحلى قصة حب في العالم، وأنها وجدت أخيرًا السعادة الزوجية التى كانت تبحث عنها»، حسب «الموعد».

فور أن تم طلاق سهير رمزي من محمود قابيل سافرت إلى لندن في رحلة نقاهة، كى لا تجد نفسها مضطرة للحديث عن الطلاق، أو على الأقل إعلانه، خصوصًا أن الطلاق تم بالتفاهم بينها وبين الممثل الصاعد.

وذكرت المجلة شهادة صديقة مقربة من سهير رمزي، قالت فيها إن «سهير ذاقت طعم الطلاق للمرة الرابعة في حياتها، كانت قد أحبت محمود قابيل فعلا، بكُل جوارحها، لدرجة أنها كانت تخشى أن تحسدها زميلاتها على السعادة إلا أنها بعد الزواج اكتشفت أن هناك اختلافًا شاسعًا بين تفكيرها وتفكيره، وطبائعها وطبائعه، والأجواء التى تحب أن تكون فيها والأجواء التى يعيش فيها محمود قابيل ويرتاح إليها».

Image result for ‫سهير رمزي‬‎

وروت أن «محمود قابيل كان يصرّ دائمًا على أن يصحبها إلى سهراته المفضلة في نادي الجزيرة، وأنها كانت تشعر بالضيق في هذه السهرات لا لشيء إلا لأن جميع الذين كانت السهرات تضمهم لا يتحدثون إلا باللغة الفرنسية التى تجهلها هي، مما يجعلها وكأنها غريبة عنهم».

وعلّقت والدة سهير رمزي، الفنانة درية أحمد، حينها على الطـ ـلاق قائلة: «السعادة ليست مكتوبة لسهير رمزي في الزواج، والدليل على ذلك أنها خلال سنوات قليلة تزوجت وطُلـ ـقت من 3 رجال، هُم: الأمير خالد بن سعود، المليونير الكويتي محمد الملا، ومحمود قابيل».

وفي لقائها مع الإعلامي والمحاور، مفيد فوزي، عبر برنامج «مفاتيح»، قالت سهير رمزي: «إنها تضـ ـعف أمام الكلمة الحلوة من الرجل ولذلك تزوجت من الفنان محمود قابيل، ولكنها اعتبرت أن ذلك الزواج كان غلـ ـطة فحدث الانفـ ـصال سريعًا وبعد عام واحد فقط».

نتيجة بحث الصور عن سهير رمزي ومحمود قابيل

المصدر المصري اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق