حاجات قديمه

محطات فى حياة إنعام سالوسة

الفنانة أنعام سالوسة صاحبة الموهبة الفنية الفريدة من نوعها التى لم تتخيل أى عمل فني من دونها .

فهى الأم والخالة والجارة والصديقة على الرغم من كثرة أعمالها الفنية إلا أنها زادت شهرتها فى الخمسينات من عمرها.

ولدت أنعام إبراهيم حسن أحمد سالوسة في مدينة دمياط عام 1939، التحقت

بكلية الآداب في جامعة عين شمس وبدأت مشوارها الفنى فى مسرح الجامعة وبعدها إلى المعهد العالي للفنون المسرحية الذى ساعدها على تنمية موهبتها أكثر وأصبحت تشرف على تدريب الكثير من تلاميذ المعهد .
من أبرز الفنانين التى تولت تدريبهم كانت السندريلا

“سعاد حسنى” دربتها على فن الإلقاء فى فيلم “حسن ونعيمة”، وبعدها بدأت أنعام سالوسة الظهور فى أفلام ومسلسلات عديدة مثل: “الإرهاب والكباب، ليالى الحلمية، موعد على العشاء،عائلة الحاج متولى” وغيرها.
ابتعدت إنعام عن الفن بعد زواجها من المخرج المسرحي الكبير سمير العصفوري وأنجبت منه ابنتها الوحيدة تغريد العصفورى التى تعمل كمخرجة أيضًا، ثم عادت مرة أخرى إلى الفن وامتعتنا بالكثير من أعمال الكوميديا والدراما .

تعتبر الفنانة إنعام سالوسة من الفنانات الشاملات اللواتي عملن في أدوار الدراما والكوميدية ونجحت في الاثنين على مدى تاريخها الفني الذي يمتد لأكثر من أربعون عاماً.

ولكن غالبية الجمهور لا يعرفون أن ابنة الفنانة إنعام سالوسة هي من المخرجات اللواتي أثبتن موهبة متميزة.

في الوسط الفني خلال السنوات الماضية وهي المخرجة تغريد العصفوري ومن أعمالها سيت كوم “تامر وشوقية” وسيت كوم “الباب في الباب”.

تغريد العصفوري ليست غريبة عن مجال الإخراج فقد سبقها والدها زوج الفنانة إنعام سالوسة المخرج المسرحي الكبير سمير العصفوري ليشكلون عائلة فنية متميزة بكل أعضاءها.

المخرج سمير العصفوري هو من أكبر مخرجي المسرح وقام بإخراج أعمال عشقها الجمهور منها مسرحية “العيال كبرت”، مسرحية “إنها حقاً عائلة محترمة”، مسرحية “كدة أوكيه”، مسرحية “حزمني يا” وغيرهم الكثير.
المصدر ليالينا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق