حاجات قديمه

16 معلومة عن لبلبة

قدمـ ـت للسينما المصرية ما يزيد عن الثمانين عملًا، وواحدة من أهم نجمات السينما المصرية في 50 عام.

لبلبة وُلدت في 14 نوفمبر 1945، اسمها الحقيقي “نينوشكا مانول كوباليان”.

ولدت في مدينة القاهرة أسرة أرمنية من أصول سورية ومن مدينة حلب بالتحديد.

عملت في الفن منذ طفولتها عن طريق تقديمها لفقرات تقليد الفنانين التي اشتهرت بها في هذه الفترة، واستمرت على مدار عقود طويلة في العمل السينمائي

ممثلة ومطربة وفنانة استعراضية مصرية، وبدأت العمل في مجال السينما كطفلة في الخامسة من عمرها وأشتهرت بتقليد المشاهير.

ودرست البالية الكلاسيكي، وعملت بالغناء ولها 268 أغنية منهم 30 أغنية للطفل.

رغم مرور عشرات السنوات على ظهورها السينمائي الأول بفيلم “حبيبتي سوسو”.

فإن روح الطفولة التي ظهرت بها آنذاك لا تزال مسيطرة عليها حتى وقتنا هذا، والذي تخطت فيه عامها الـ70.

وقد يكون ذلك عائدًا لعدم إنجابها، فقررت أن تعيش طفلة حتى آخر عمرها، وكان لذلك أثره الواضح في تصريحاتها الإعلامية الصادقة على حد وصف الكثيرين.

1- ولدت نينوشكا مانوج كوباليان -وهو الاسم الحقيقي لها- في يوم 14 نوفمبر من عام 1945 في القاهرة.

2- تنتمى لأسرة أرمينية من أصول سورية، وتحديدًا مدينة حلب، ولديها أخوان وأخت هي أصغرهم.

3- ظهرت موهبتها في التقليد وهي بعمر الثلاث سنوات، فلاحظت أسرتها أن لديها شيئا مختلفا عن باقي الأطفال، وعنيت بتنمية تلك الموهبة داخل حدود العائلة على الأقل، فكانت “نينوشكا”، مصدر تسلية الضيوف الذين يحلون على منزل الأسرة.

4- تقدمت لمسابقة الهواة في “أوبيرج الأهرام”، وحصلت على الجائزة الأولى، وكان حاضرًا كل من المؤلف أبو السعود الإبياري، والمخرج نيازي مصطفى، فطلبا من والديها الاستعانة بها في الأفلام السينمائية، فوافقت الأم، بينما تردد الأب قليلًا، وفي صباح اليوم التالي أخذتها والدتها لشركة “النحاس فيلم” لتبدأ العمل.

5- لاحظ أبو السعود الإبياري أن الطفلة تتحدث بطريقة سريعة “زي اللبلب”، ومن هنا أطلق عليها اسم “لبلبة”، وتم تقديمها بذلك الاسم في أول فيلم ظهرت خلالها وهو “حبيبتي سوسو” في عام 1951.

6- برعت لبلبة في فن التقليد، وكانت تقيم فقرة رئيسية في حفلات كبار الفنانين، وتحصل على 10 جنيهات كأجر عن الحفل الواحد، لذا حُرمت من اللعب مع الأطفال وتكوين الصداقات، حيث اختطفها الفن منذ الصغر، خاصة مع تحويط عائلتها عليها حتى لا يفسدها أصدقاؤها.

7- تسببت في إحدى حفلاتها بغضب المطربة نجاة الصغيرة، حيث روت تفاصيل الواقعة في حوار مع الإعلامي عمرو الليثي وبرنامج “واحد من الناس”، قائلة: “كانت أمي تشترط على متعهدي الحفلات ألا تتأخر لبعد الساعة 11 مساءً، وتصادف أن الفنانة نجاة كانت تريد الصعود على المسرح لتقديم فقرتها الساعة 11، لكن فقرتي انتهت ذلك اليوم في تمام الساعة 11:30”.

وتابعت: “كنت أقلد نجاة قبل صعودها إلى المسرح بعدي مباشرة، وما إن بدأت هي في الغناء حتى انهار الجمهور من الضحك، فسألت نجاة عن السبب، وقال لها أحد أعضاء فرقتها إن لبلبة كانت بتقلدك كده بالظبط من شوية فعضبت بشدة لكني اعتذرت لها فيما بعد”.

8- نالت شهرة واسعة بعد ظهورها في دور بطولة مشتركة مع الفنان أنور وجدي، في فيلم “4 بنات وظابط”، عام 1954، وتروي أنها خلال تصوير أحد مشاهد الفيلم الصعبة، وعدها أنور وجدي بمنحها “عروسة” كهدية إذا نفذته كما طلب المخرج، وهو ما حدث بالفعل، وتحتفظ لبلبة بهذه العروسة حتى ذلك الوقت.

9- اعتقدت والدتها أن مشوارها الفني سينتهي مع انتهاء فترة طفولتها، لكنها استمرت وتحدت النقّاد، فقدمت برنامج “صندوق الدنيا” مباشرة على التليفزيون المصري وعمرها 14 عامًا، ثم واصلت مسيرة التمثيل التي ازدهرت في فترة السبعينيات والثمانينيات.

10- اعترفت أنها استفادت من جماهيرية عادل إمام في مسيرتها الفنية، حيث شاركته لأول مرة من خلال فيلم “البعض يذهب للمأذون مرتين”، فحقق نجاحًا كبيرًا، لدرجة أنها عُرض عليها 20 فيلمًا بعده.

11- حققت مع النجم عادل إمام ثنائي ناجح، وشاركته بطولة عدد كبير من الأفلام منها فيلم “خلي بالك من جيرانك”، و”عصابة حمادة وتوتو”، و”احترس من الخط”، و”عريس من جهة أمنية”، مما جعلها تصرح بأن عادل إمام أكثر من قبّلها في الأعمال الفنية.

12- كانت ترفض خوض تجربة الدراما التليفزيونية، لكن عادل إمام أقنعها بصعوبة للمشاركة في مسلسل “صاحب السعادة” الذي حقق نجاحًا كبيرًا، مما دفعها لمعاودة التجربة في مسلسل “مأمون وشركاه”.

غرق في فيلم
وفي خلال تصوير دورها في فيلم ” عريس من جهة أمنية” وكان المشهد بينها وبين الفنان عادل إمام على شاطئ البحر، ولم يكن في السيناريو أن يقوم الفنان عادل إمام بإغراقها في الماء، لكنها وجدته يقوم بدفعها في الماء، مشيرة إلى أنها اعتادت أن يخرج عادل إمام عن النص في أعمالهم، لكنها كادت أن تغرق، فصرخت فيه ” بغرق يا عادل”.

13- تعاونت مع المخرج يوسف شاهين في فيلم “الآخر” عام 1999، حيث جسدت دور “بهية”، ثم تكرر التعاون في فيلم “إسكندرية نيويورك”، كما وقفت أمام النجم الكبير أحمد زكي في فيلم “ضد الحكومة”، و”معالي الوزير”.

14- تزوجت لمرة واحدة فقط من الفنان حسن يوسف في أواخر السبعينيات، وهي بعمر الـ17، بعد قصة حب قوية بينهما، لكن الزواج لم يدم طويلًا، وحدث الانفصال، وقررت بعدها ألا تعاود التجربة خاصة وأن معظم من تقدموا للزواج منها، طلبوا أن تعتزل الفن، وهو ما رفضته.

15- ذكرت خلال حوارها مع في برنامج “أنا والعسل” مع نيشان، على قناة الحياة الثانية، أن سبب طلاقها من الفنان حسن يوسف، هي قبلة تلقتها من الفنان حسين فهمي أثناء تصوير أحد مشاهد فيلم “بنت بديعة”

بعد إصـ ـرار المخرج الراحـ ـل حسن الإمام على قيام حسين فهمي بتقبيلها، رغم عد م وجود ذلك في السيناريو، فقامـ ـت بالاتصال بزوجها وأخبرته بطلب المخرج.

فحـ ـذرها من القيام بهذا المشهد، فما كان منها إلا الانصـ ـياع لأوامر المخرج، خاصة وأنه كان أول تعاون بينهما، فوقع الطـ ـلاق بعد ذلك بشهور قليلة.

16- لم تنـ ـجب طوال حياتها، وحينما سألها الإعلامي عمرو الليثي عن السبب قالت: “كان يجب أن يحدث ذلك مبكرًا.

لكن لم تـ ـتح لي فرصة الزواج من شخص مناسب.. وتمنيت في فترة الثورة أن يكون لي أبناء أجلس معهم وأحتمي بهم مثل باقي الأسـ ـر، لذا أعوض مشاعر الأمومة مع أبناء العائلة.. ما شاء الله مخلفين أورطة”.

المصدر التحرير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق