حاجات قديمه

20 معلومة غريبة عن زبيدة ثروت

ولدت زبيدة ثروت في 14 يونيو 1940 بمدينة الإسكندرية، وهي مصرية من أصول شركسية.

كان والدها يعمل ضا بطًا ووالدتها حفيدة السلطان حسين كامل، درست بكلية الحقوق في جامعة الإسكندرية.

وعملت كمحامية تحت التمرين لفترة إرضاءً لجدها الذي كان رافـ ـضًا لفكرة دخولها إلى عالم الفن.

وهد دها بالحر مان من الميراث، راغبة منه في أن تكون محامية ناجحة مثله خاصة مع شهرته الكبيرة .

كمحامي على مستوى مدينة الإسكندرية، ولكنها تركت المحاماة بعد فترة وتفرغت للعمل الفني.

صاحبة أجمل عيون في السينما المصرية والعربية، ابنه زبيدة حسين كامل؛ نجل الخديوي إسماعيل، وحفيدة السلطان حسين كامل، سلطان مصر.

“زبيدة ثروت” قطة الشاشة المصرية .. بالصور 20 معلومة عن فاتنة الشاشة .

زبيدة أحمد ثروت، مواليد الإسكندرية 14 يونيو 1940، لأب كان يعمل ضابط بالشرطة المصرية.

درست زبيدة الحقوق بأمر من جدها، وتخرجت من كلية الحقوق جامعة الإسكندرية

أثناء وجودها بالجامعة لفتت زبيدة أنظار الجميع، وفى هذا التوقيت قامت مجلة الجيل بتنظيم مسابقة أجمل مراهقة، وشاركت بها، لم تتخيل بنشر المجلة لصورها الصفحة الأولي بالكامل وإعلان فوزها في المسابقة .

بعد التخرج عملت كمحامية تحت التمرين في مكتب المحامي الكبير “لبيب معوض”، وكانت هذه أول مهنه فى حياة صاحبة أجمل عيون.

إرضاءً لجدها الذى أمرها بامتهانها للمحاماة، لكن بسبب كثرة معجبيها بالمكتب، تركت المكتب وهنا انتهت علاقتها بالمحاماة للأبد.

بعد نشر صور “زبيدة” استطاعت أن تخطف عيون المنتجين والمخرجين، وتهافت الجميع على دخولها عالم الفن، وبالفعل تم عرض عشرات الأعمال بنفس العام .

حتى جاءت موافقة والدها على التمثيل، لكن كان الرفض والتهديد من جدها عين أعيان الإسكندرية والذي كان يعمل بالمحاماة لدرجة أنه وصل الأمر حد تهديدها وتهديد والدها بالحرمان من الميراث، حتى تدخلت أفراد العائلة وأقنعت الجد وبدأت زبيدة مشوارها .

في هذا التوقيت اختارتها مجلة الكواكب عام 1955 لتفوز بلقب “أجمل فتاة في الشرق”، ومن هنا بدأ أسم زبيدة ثروت يُردد على لسان كافة المنتجين والمخرجين.

وافق جدها بأعجوبة وظهرت “زبيدة” لأول مرة على شاشة السينما عام 1956، أمام باقة من النجوم وهم “دليلة، وشادية، وعبد الحليم حافظ .

كان والدها يحضر معها التصوير ويشجعها في مشوارها الفني، وكان يخاف عليها من أطماع الجميع، كما كان يختار لها زيجاتها، الأمر الذي أدى لفشل أكثر من زيجة لزبيدة ثروت

تزوجت “زبيدة ثروت” في بداية حياتها من الرياضي “إيهاب الغزاوي” لكن سرعان ما تم الانفصال ولم تنجب منه أي أطفال، ثم تزوجت من المنتج السوري “صبحي فرحات” وأنجبت منه بناتها الأربع “ريم” عام 1962م و”رشا” عام 1964م و”مها” عام 1965م و”قسمت” عام 1967م.

بسبب غيرة فرحات على زبيدة، في صمت تام أعلن من الثنائي انفصالهما، سنوات وتزوجت بعد ذلك ثلاث مرات أولها من المهندس “ولاء إسماعيل”، ثم الممثل “عمر ناجي”، وآخرهم كان الكوافير اللبناني “نعيم”

حصرها المنتجين في الأدوار الرومانسية صاحبة الوجه البريء، الحبيبة والصديقة المخلصة، وكان لزبيدة نجاح ملحوظ في هذه الأدوار.

أطلق عليها النقاد ألقاب عديدة منها ” صاحبة أجمل عيون “ملكة الرومانسية”، بخلاف لقب قطة السينما المصرية.

ظل ظهور زبيدة ثروت حتى بدايات السبعينيات وخلال مشوارها قدمت العديد من الأعمال البارزة في تاريخ السينما حتى الآن، والتي تخطت المائة عمل فنى.

ختمت زبيدة ثروت وقوفها أمام الكاميرا بفيلم “المذنبون” عام 1976 ، بعدها أعلنت زبيدة اعتزالها وارتدائها النقاب ثم تفرغت بعد ذلك للعبادة فقط، ولم تصرح عن السبب وراء قرار اعتزالها .

لكن في آخر ظهور لها أعلنت زبيدة ثروت سبب اعتزالها قائلة إن انشغالها مع أحفادها من بناتها الأربعة كان وراء قرارها الاعتزال، وقالت إنها لم تتلق حينها العروض أو الأدوار التي تتمنى أن تقدمها في هذه المرحلة وتجبرها على ترك أحفادها.

بعد قرار الاعتزال قررت زبيدة ثروت الهجرة للولايات المتحدة الأمريكية لكن سرعان ما عادت إلي القاهرة مرة أخرى وعن الأمر قالت ذكرياتها وحياتها بدأت وستنتهى بمصر.

حصدت قطة السينما خلال مشوارها الفني على العديد من الجوائز المحلية منها والعالمية، كما كرمها الزعيم الراحل “جمال عبد الناصر” عن دورها فيلم “في بيتنا رجل”.

كان العندليب عبد الحليم حافظ يحبها بشدة، وحاول أكثر من مرة أن يتقدم، لكن كان رد الوالد صادم بقوله “لن أزوج ابنتي لمغنواتي”، حسب تصريحها.

أيضا الفنان الراحل حسين رياض كان يعشقها للغاية، الأمر الذي طالما كان يصرح به على الملأ، وفي أغلب لقاءاته كان يذكر الأمر .

كانت تعاني زبيدة ثروت من سـ ـرطان الرئة، بسبب شـ ـراهتا لتد خين السـ ـجائر .

رفـ ـضت زبيدة ثروت أكثر من مرة عروض مغرية لتسجيل قصة حياتها ومشوارها الفني خلال حلقات تليفزيونية

أوصت زبيدة ثروت أن بعد وفا تها يتم د فنها بجوار عبـ ـد الحليم حافظ، كما صرحت من قبل في إحدى لقاءتها التليفزيونية والتي تتسم بالقلة قائلة : ” ادفـ ـنوني بجوار عبـ ـد الحليم، فمقربون منه أكدوا لي أنه طلب أن يلصق صورتي في مد فنه”.

رحـ ـلت يوم 13 ديسمبر عام 2016 عن عمر 76 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق