حاجات قديمه

محطات فى حياة قيس عبد الفتاح

فى السبعين من عمره ما زال قيس عبـ ـدالفتاح محتفظاً بوسامته مزيناً مشواره الفنى بـ200 عمل فنى.

ما بين أعمال مسرحية وسينمائية وإذاعية وأصبح نجما فى المسرح الإيطالى.

لكن معظم أعماله المسرحية لم تصور مما جعله يؤمن بأنه سيـ ـئ الحظ.

ربطته صداقة بكل جيله من الوسط الفنى، وعاش قصص حب كثيرة فسرها بأنها كانت سـ ـببا فى انشغاله عن الفن.

بعدما كانت وسامته سبباً فى سجـ ـنه فى شخصية ابن الناس فقد م «هانى» الشاب الغنى فى «على باب الوزير» والرجل الشيك فى «الحرا مليك» وغيرهما من الأعمال.

اشتهر بأدواره الصغيرة لكن وجهه كان مألوفا خاصة في سينما السبعينات وربما يتذكره الجمهور بدور الشاب الغني في فيلم على باب الوزير مع عادل إمام وسعيد صالح والذي جسـ ـد فيه شخصية هاني.

” قيس عبـ ـد الفتاح ” ممثل مصري ولد يوم 19 نوفمبر عام 1945 بدأ مشواره الفني في السبعينيات بأداء أدوارا صغيرة مساعدة في الأفلام المصرية وفى أغلبها دور الشاب المستهتر.

في التسعينيات اتجه للعمل في مسلسلات وسهرات وأفلام التليفزيون ومن أهمها مسلسل ” صر خة أنثى ” عام ٢٠٠٧ ومسلسل ” مسألة كرامة “عام ٢٠١١.

كما اشترك في المسرحية التليفزيونية “عائلة سعيدة جداً” مع “أمين الهنيدي” و “زبيدة ثروت” عام ١٩٨٥.

وزبيدة ثروت؟

– كانت قصة الحب الحقيقية فى حياتى، لم أتزوجها رسمياً، وابتعدت وتزوجت مخرجة من إذاعة الشرق الأوسط، ووقتها قاطعتنى «زبدة» -كما كانت تحب أن أناديها- بسبب هذا الموقف واعتبرتنى خنتها، وتزوجت هى فى نفس الوقت من عمر ناجى حتى تنتقم منى.

وانفصلا بسببى لأنه كان يعلم أنها تحبنى، وأصرت أن تحضر المأذون فى الثالثة صباحا لكننى رفضت، ولا أنكر أننى كنت أرفض الزواج من ممثلة فى هذا التوقيت لأننى رجل شرقى.

قيس عبـ ـد الفتاح رغم بلوغه عمر 73 عاما إلا أنه مازال يحتفظ بوسامته وقد ارتبط مؤخرا بفتاة.

تصغره كثيرا وانتشرت صوره معها على مواقع التواصل الاجتماعي معلنا أنه عاش معها قصة حب كبيرة بعد سنوات من الوحدة.

قيس كان قد صرح بأن والده كان من كبار قيادات جهاز المخـ ـابرات العامة المصري وهو قريب للفنان الراحـ ـل رشدي أباظة.


المصدر جولولي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق