حاجات قديمه

محطات في حياة حسن مصطفى

ولد الفنان حسن مصطفى ، في 26 يونيو عام 1933 بالقاهرة، وتخرج فى المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1957.

ظهر ولـ ـعه بالمسرح أثناء مرحلة شبابه ، فالتـ ـحق بفرقة إسماعيل ياسين.

والغنائيين المتحـ ـديين ومسارح التليفزيون وكان الفنان القدير يمتلك نبرة صوت مميزة جدا جذبت اليه الانظار .

وكان بارعا في تقلـ ـيد اصوات المشاهير، فقلد صوت الخواجة “بيجو” في مسرحية” أصل وصورة”.

مشواره الطويل صنع منه ممثل عظيم، وعلى الرغم من أدواره المهمة في أعماله الفنية إلا أنه لم يؤ دي دور البطولة قط.

إلا أن أدواره لا يمكن لأحد أن ينساها، وأشهر دورين له هو شخصية الناظر في مسرحية “مدرسة المشاغبين”، ورمضان السكرى فى “العيال كبرت”.

إنه الفنان القدير الراحل حسن مصطفى، والذي كان متزوجًا من فنانة شهيرة.

نشأته
الفنان حسن مصطفى، من مواليد 26 يونيو 1933، إلتحق بالمعهد العالى للفنون المسرحية، رباه على والده على الإلتزام الديني، وغرس فيه حب الزعيم جمال عبد الناصر.

وكان يرغب في أن يصير ابنه ضابطًا في الجيش، خاصة عقب ثورة يوليو، وعندما أراد حسن مصطفى العمل في التليفزيون عارضه والده، إلا أنه أصر وذهب وراء حلمه وظهر على التليفزيون، وعندما رآه والده غضب منه وقاطعه فترة طويلة، إلى أن تم الصلح بينهما.

زواجه
تزوج الفنان حسن مصطفى من الفنانة ميمي جمال في 26 يونيو عام 1966، وأنجبا نورا ونجلاء، وصرحت الأخيرة لبرنامج “100 سؤال”، بأنها قد طلبت منه الطلاق في إحدى المرات، والسبب في ذلك غيرتها عليه من فنانة أخرى، والتى كانت تعمل معه المسرح وتداعبه خلف الكواليس.

وكانت تقوم تلك الفنانة بكتابة إسمه على يدها بالمانيكير، وتضع يديها على كتفيه، مما أثار غضب وغيرة الفنانة ميمي جمال وطلبت منه الطلاق، إلا أنه لم يستطع التخلي عنها، وأضافت بأنها عندما توفى شعرت بحالة من الاكتئاب، وعلقت على وفاته:

“ابني سلطان مات.. سعيد تعب كثيرًا في أيامه الأخيرة وربنا أراحه ورحمه وخفف عنه آلامه”

أعماله الفنية
شارك الفنان حسن مصطفى في العديد من الأعمال الفنية، وله عدد كبير من الأفلام، مثل: “مطاردة غرامية ، الزواج على الطريقة الحديثة، عفريت مراتي، نص ساعة جواز، أضواء المدينة، يوميات نائب في الأرياف، مرجان أحمد مرجان”، أما أخر أعماله في مجال السينما كانت مع الزعيم عادل إمام.

وهو فيلم “حسن ومرقص”، والذي يدور أحداثه حول مشكلة الأقليات وعلاقة المسيحيين بالمسلمين، كما له مشوار هائل في مجال المسرح، من أشهر مسرحياته: “مدرسة المشاغبين” و”العيال كبرت” و”سيدتي الجميلة” مع الراحل فؤاد المهندس.

حيث أنه التحق بفرقة إسماعيل يس والفنانين المتحدين ومسارح التليفزيون، وله مسلسلات، منها: “رأفت الهجان، ترويض الشرسة، يوميات ونيس، عباس الأبيض في اليوم الأسود، يتربى في عزو”.

وفا ته
تو فى الفنان حسن مصطفى في يوم 19 مايو 2015، وذلك بعد معا ناة طويلة مع المـ ـرض، ليلـ ـفظ أنفـ ـاسه الأخـ ـيرة في مستـ ـشفى “الأنجلو أمريكان”.

عن عمر يناهز حينئذ الـ 81 عامًا، وقالت عنه إبنته نورا خلال استضـ ـافتها في برنامج “صاحبة السعادة”، مع الإعلامية إسعاد يونس، بأن والده كان منظم ودقيق.

كما كان خـ ـجولًا لدرجة كبيرة، ولقد أخذت عنه الإنضـ ـباط، وبينما قالت إبنته نجلاء، بأنه كان يسأل عما سيأكله في وجبة الغداء، قبل رحيـ ـله إلى العمل، فلا بد أن يكون على الغداء أكثر من صنف، كما كان يحب عائلته وأحفاده وعمله كثيرًا.

المصدر نجوم مصرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق