حاجات قديمه

محطات في حياة سمية الألفي

ولدت سمية الألفي في العام 1953 بالقاهرة، وحصلت على ليسانس الآداب في جامعة القاهرة.

دخلت مجال الفن عبر التليفزيون ومنه انتقلت إلى المسرح، لتتوالى أعمالها ما بين السينما والمسرح والتلفزيون.

علاقة سمية الألفي بزوجها فاروق الفيشاوي كانت دومًا محل اهتمام الكثيرين منذ لقائهما الأول وحتى اللحظة.

فعلى الرغم من أنها تزوجت بعد انفصا لهما، لكن قصتها معه تظل الأشهر.

مسيرة فنية طويلة، امتزجت بأ لم المعـ ـاناة النفسـ ـية والبد نية، قادت صاحبتها إلى الاعتزال بعد 30 عامًا من التمثيل.

إلا أن الجانب الآخر من حياتها يصلح في حد ذاته لأن يكون فيلمًا فريدًا من نوعه، يحكي مشوار امرأة تقبلت خي انة زوجها بدافع الحب.

ثم بكـ ـت أثناء طلا قها منه، حتى اعترفت بأنها لا تزال تحبه رغم مرور 25 عامًا على الطـ ـلاق، كما لم تخجل من قولها: “لو عاد بي الزمن ما طلبت الطـ ـلاق”.

في التقرير التالي نرصد لكم 14 معلومة عن الفنانة سمية الألفي.

1- اسمها بالكامل سمية يوسف أحمد الألفي، إلا أنها اشتهرت فنيا بـ”سمية الألفي”.

2- ولدت في محافظة الشرقية يوم 23 يوليو 1953، أي أنها تبلغ من العمر 64 عامًا.

3- حصلت على شهادة الليسانس من كلية الآداب، قسم علم الاجتماع، من جامعة القاهرة.

4- الظهور الفني الأول لها كان من خلال مسلسل “أفواه وأرانب”، مع صلاح قابيل وعفاف شعيب، في عام 1978.

5- تألقت في مجال الدراما التليفزيونية عن السينما، والسبب في ذلك هو المحاذير التي وضعتها لنفسها من حيث تقديم الأدوار الجريئة والقبلات، وهو الأمر الذي حد من مشاركاتها السينمائية، على حد قولها في برنامج “فحص شامل”، مع الإعلامية “راغدة شلهوب”.

6- من أبرز أعمالها التليفزيونية مسلسلات: “رحلة المليون، كناريا وشركاه، ليالي الحلمية، بوابة الحلواني، العطار والسبع بنات”، في حين شاركت بعدد قليل من الأفلام السينمائية أشهرها: “سيد بيه الغلبان، وكالة البلح، مشوار عمر، الطوفان، القرداتي، ليلى والرجال”.

7- تزوجت للمرة الأولى من الفنان فاروق الفيشاوي، في 7 فبراير عام 1974، وهي في الحادي والعشرين من عمرها، بعد قصة حب جمعتهما في مسرحية “سندريلا”، إذ لعب “فاروق” دور الأمير، بينما جسدت هي دور “سندريلا”.

8- لم ترزق بأبناء لمدة 6 سنوات منذ زواجها من فاروق الفيشاوي، إذ فقدت 12 جنينًا قبل ولادتهم، وفق ما أوضحت في برنامج “عقد النجوم”، إلى أن منحها الله ابنها الأول “أحمد”، فكان قرة عينها، ثم أُتبع بـ”عمر”، وبعد 16 عامًا من الزواج وقع الطلاق بين الحبيبين.

9- أوضحت “سمية” خلال لقائها في برنامج “فحص شامل”، أن سبب طلاقها من زوجها الأول “فاروق” كان كثرة خيانته لها، وخوفها على ابنيها، رغم أنها تحملت الكثير وكانت تتفهم خيانته لها على أنها “خيانة جسدية” فقط وليست “خيانة مشاعر” وهو الأمر الذي لا يغضبها.

إلى أن طفح بها الكيل وطلبت الطلاق بعد 16 عامًا من الزواج، وعن تلك اللحظة قالت: “أنا وفاروق كنا نبكي أثناء الطلاق وحضنا بعض.. فاروق كل حياتي وحب عمري اللي مايتعوضش، بس كان لازم ناخد القرار ده”.

10- خلال استضافتها مع طليقها فاروق الفيشاوي في برنامج “أجمل سنين العمر” قالت بالنص: “لو رجع بي الزمن ما طلبت الطلاق من فاروق الفيشاوي”، وهو الأمر الذي أثار دهشة طليقها الجالس بجوارها، متابعة: “إحنا أصدقاء حتى الآن وكل الفرق إنه يسكن في بيت وأنا في بيت”.

11- تزوجت “سمية” للمرة الثانية من الفنان مدحت صالح، ولكن سرعان ما دبت الخلافات بينهما وحدث الطلاق، ثم تزوجت للمرة الثالثة من الملحن مودي الإمام شقيق حسين الإمام، وبعده من المخرج جمال عبد الحميد، ولكنها كانت زيجات قصيرة جدا.

12- من الحوادث الأليمة التي مرت بها في حياتها وفاة شقيقتها “سلوى” التي كان يبلغ فارق العمر بينهما 3 سنوات، وعنها قالت: “رغم أننا 5 إخوة فإنني، أنا وسلوى، كنا روحا واحدة في جسدين ولو اشتريت بلوزة كانت هي تجيب نفس البلوزة على طول”.

13- استمرت مسيرتها في الفن لمدة 30 عامًا ثم اعتزلت التمثيل وقررت التفرغ لأسرتها ورعاية ابنيها وحفيدتها.
14- أُصيبت بمرض نادر تسبب في تكوين أكياس خلف الرحم ومنطقة الحوض، مما أصابها بعجز عن الحركة نظرًا لتأثيره على مراكز الأعصاب.

وكادت تفقد حياتها من شدة الأ لم لولا طليـ ـقها الفنان فاروق الفيشاوي الذي سافر بها إلى سويسرا لإجراء عمـ ـلية جرا حية، والتي أتبعتها بست عملـ ـيات أخرى في عدد من الدول.

حتى سافرت إلى أمريكا وتم تركـ ـيب جهـ ـاز لها بالمعـ ـدة يقوم بتقطير مادة “المور وفين” المسـ ـكنة على موضع الأ لم، وهو الجهاز الذي أعاد إليها الحـ ـياة مرة أخرى وسمـ ـح لها بمزا ولة حياتها اليومية بشكل طبيعي.

المصدر كل النجوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق