حاجات قديمه

محطات في حياة نجوى إبراهيم

نجوى إبراهيم من مواليد عام 1946، حقـ ـقت النجاح بعدد من الأفلام السينمائية ومنها فيلم «الأرض».

وحققت شهرة من خلال عملها كمذيعة للأطفال واشتهرت بلقب «ماما نجوى».

رغـ ـم بدايتها في مجال الإعلام إلى أن وجهها الهادئ وملامحها الجميلة جذ بت أنظار المخرجين إليها لتتجه إلى التمثيل.

كان لدى نجوى إبراهيم أربعة شروط لقبـ ـول أي دور أولها عد م وجود قبـ ـلات وثانيهما عد م وجود عنـ ـاق سا خن وثالثهما عد م ارتداء مايوهات .

أما الشرط الرابع فهو عد م وجود اعتـ ـداء أوعـ ـنف. سارت نجوى إبراهيم في هذا المجال وأمام عينيها تلك الشروط والتقت بالمخرج يوسف شاهين .

في واحد من أهم أفلامه وهو فيلم الأرض مع محمود المليجي وعزت العلايلي ونخبة أخرى من النجوم ونجحت نجاحا كبيرا.

هذا النجاح في فيلم الأرض جعل يوسف شاهين راغبا في التعاون مرة أخرى مع نجوى إبراهيم فاختارها لبطولة فيلمه الاختيار مع عزت العلايلي .

لكن بمجرد قراءة السيناريو أعلنت نجوى رفضها للفيلم لوجود مشاهد قبلات بينها وبين البطل فضلا عن مشهد يتم فيه تمزيق ملابسها.

أمام هذا الر فض وإصـ ـرار يوسف شاهين على مشاركتها لجأ إلى زوجها لاعب الاهلي مروان كنفاني الذي جلس يستمع إلى مناقشة يوسف شاهين وزوجته التي انتـ ـهت بالر فض.

بعد انصرف شاهين شرحت نجوى ابراهيم لزوجها سـ ـبب رفـ ـضها تلك النوعية وقالت إنها إعلامية وترغب في الحفاظ على صورتها وأن لها ابنا تخـ ـشى أن تهـ ـتز صورتها أمامه لكن أي ممثلة تقبل بالدور بعدها ربما تختلف ظروفها عنها.

وبالفعل ظهر الفيلم بممثلة أخرى هي الفنانة سعاد حسني التي لم يكن الدور غريبا عليها حيث قد مـ ـت أدوارا جر يئة قبله.

المصدر كل النجوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق