حاجات قديمه

والدة فنانة شهيرة

درية أحمد بدأت مشوارها الفني عام 1956 واعتـ ـزلت الفن عام 1967.

من أجل التفـ ـرغ لابنتها سهير رمزي وذلك بعد اتجا هها للتمثيل حيث رغـ ـبت درية أحمد في التركيز مع ابنتها.

تحلّ اليوم ذكرى ميلاد الفنانة درية أحمد، التي ولدت في مثل هذا اليوم 24 سبتمبر من عام 1923.

لأسرة بد وية، واتجـ ـهت للغناء في سن صغيرة، ورحـ ـلت عن عالمنا في 2003.

البداية كانت عام 1941، عندما اعتمدتها الإذاعة المصرية مطربة، وتزوجت بعدها من المؤلف والمنتج والمخرج السيد زيادة، الذي كتب لها العديد من الأغنيات ورشحها للعمل في السينما.

(مصراوي) يرصد في التقرير التالي معلومات عن الفنانة الراحلة..

1- اشتهرت بتقديم أدوار الفتاة الريفية، وبنت البلد، وأدت أدوارًا ثانوية حتى عام 1950.

2- حصلت على أدوار البطولة المُطلقه من خلال أداء شخصية “خضرة” في عدة أفلام مثل “مغامرات خضرة” 1950 و”خضرة والسندباد القبلي” 1951 و”العاشق المحروم” 1954.

3- في عام 1956 انضمت لفرقة إسماعيل يس المسرحية، وقدمت “أنا عايزة مليونير”.

4- اعتزلت العمل الفني في عام 1976 بعد تمثيل 25 فيلمًا.

5- من أشهر أغنياتها “عارف والعارف لايعرف” و”علي ياعلي يابتاع الزيت” و”دلوني ياناس دلوني” و”خلاص ياقلبي خلاص”.

6- بعد أن انفصلت عن زوجها “السيد زيادة” تزوجت من محمد عبدالسلام نوح، وأنجبت منه ابنتها الفنانة سهير رمزي.

7- تو فت في 7 فبراير عام 2003 بعد عمـ ـلية دقيقة في المـ ـ خ أجرتها بالعاصمة الفرنسية باريس.

8- قالت الفنانة سهير رمزي، في حوارها مع الإعلامية راغدة شلهوب، إن وفـ ـاة والدتها سـ ـبب لها صد مـ ـة، مشيرة إلى أنها لا تغيـ ـب عنها لحظة واحدة.

9- وأضافت أنها أجهـ ـضت نفسها مرتين من أجل والدتها، وقالت إنها لم ترغب في إنجـ ـاب طفل يأخذها من والدتها. ​

المصدر مصرواي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق