حاجات قديمه

محطات في حياة فاروق فلوكس

ولد فاروق توفيق صالح في الحادي والعشرين من يونيو ١٩٤٠.

التحق بكلية الهندسة في عام 1956، وخلال فترة الدراسة انضـ ـم إلى فريق التمثيل في الجامعة.

كشف فلوكس في أحد لقاءاته التلفزيونية عن مشاركته كفـ ـدائي متطـ ـوع فى حـ ـرب ١٩٥٦، وقضـ ـائه 55 يوم مع الفد ائيين دون علم أسرته.

جاءت انطـ ـلاقته الفنية من خلال المسرح في حقبة الستينات.

حيث شارك في مسرحيتي “أنا وهو وهي” و”سيدتي الجميلة” مع الفنان فؤاد المهندس.

اتجه لعالم السينما وقد م العديد من الأدوار المساعدة الناجحة، أشهرها شخصية “شفيق ترتر” في فيلم “الراقصة والسياسي”.

على رغم أن فراق الأحبة موجع وصعب ويكاد يكون مؤلما، إلا أن ذكرياتهم الجميلة لا ترحل وتظل باقية وحاضرة في الأذهان، وفي ذكرى رحيل أحد نجوم الكوميديا الكبار.

الفنان الراحل فؤاد المهندس الذي رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم 16 سبتمبر 2006، يسترجع الفنان القدير فاروق فلوكس في تصريحات خاصة لـ«فيتو» ذكرياته مع المهندس، تلميذ نجيب الريحاني.

وأوضح «فلوكس»: إنه قدم مع فرقة «الفنانين المتحدين» برفقة الفنان الراحل فؤاد المهندس الكثير من المسرحيات، أبرزها وأشهرها مسرحية «سيدتي الجميلة».

وبسؤال «فلوكس» عن كيف كانت علاقته بالفنان الراحل فؤاد المهندس، قال: «أستاذي وأستاذ الجميع، وكان رجلا جميلا ولطيفا وكنت أحبه جدًا، وكنت مستعدا أن أقدم له أي شيء يطلبه مني، وأضحي بنفسي علشان خاطره؛.

لأني تعلمت على يده أشياء كثيرة، وهو أيضًا عندما وجد أن فرقة الفنانين المتحدين لم تعد مثلما يريد خرج منها، وأنشأ فرقة مع الفنانة شويكار والفنان محمد عوض، ولم يكن لي حظ العمل معهم».

وعن أبرز المواقف الغريبة التي جمعته مع المهندس، قال: «أذكر هنا موقفا غريبا جمعني مع الفنان فؤاد المهندس، حيث كنت أعمل مهندسا في المصانع الحربية وقتها، وكان يقدم مسرحية «أنا وهو وهي» وتواصل معي وطلب مني الاشتراك معه في تقديم العرض في بورسعيد.

وحصلت وقتها على إجازة من عملي، وركبت قطار بورسعيد، وعندما وصلت للمسرح لم أجد أحدًا من الفرقة هناك، وأبلـ ـغوني أن الهيئة اعتـ ـذرت عن تقديم العرض، وكنا وقتها في شهر رمضان وكنت صائـ ـما، فعدت إلى القاهرة وأنا في حالة غلـ ـيان داخـ ـلي.

وعند ما وصلت محطة مصر، اتصلت بفؤاد المهندس وحكيت له ما حدث، فأبلـ ـغني أنه تم إلغـ ـاء العرض في اللحـ ـظات الأخـ ـيرة ونسـ ـي إبلا غه، وهذا الموقف الصـ ـعب لو حد ث من شخص اَخر غير فؤاد المهندس لكنت قتـ ـلته، لكنه يظل حبيبي».

المصدر بوابة فيتو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق