حاجات قديمه

32 معلومة عن صاحبة أقو ى رو سيّة في السينما

32. اسمها فايزة عبدالجواد.

31. ولدت في نز لة السمان وغير معر وف تاريخ ميلادها.

30. اشتهرت في الوسط الفني باسم «الحاجة فايزة».

29. تعتبر من أشهر من عملوا كـ«كو مبارس» في تاريخ السينما والتلفزيون في مصر.

28. شاركت فايزة عبـ ـدالجواد في حوالي 100 عمل فني، حسب موقع «السينما».

ربما لا تعرف اسمها إلا أن وجهها لا تستطيع إلا أن تتذكره، فهي أشهر من قام بدور السجانة والبلطجية في السينما المصرية.

ملامحها السمراء الشعبية حفرت لها مكانًا في تاريخ السينما المصرية، والدراما أيضًا، قبل أن ترحل عن عالمنا تاركة ورائها إرثًا فنيًا يصل إلى قرابة الـ100 عمل.

نرصد 32 معلومة عن «الحاجة فايزة»، استنادًا إلى حوارها مع إسعاد يونس في برنامج «صاحبة السعادة»، وحوارها مع موقع «إيلاف».

27. تقول إنها تفخر بتربية 6 أبناء وحدها «بدراعها»، موضحة أنها عملت في كل شيء كي لا تمد يدها لأحد.

26. عملت «عبدالجواد» في عدة مهن، منها «اللعب بالنار»، كما تروي أنها «لجأت للأستاذ عمرو عرفة، بعد ما جيه يوم السينما ريحت، دخلتله كدة قلتله أنا عايز أشتغل، قال لي: تشتغلي إيه يا فايزة، قلت له: أي حاجة، كان هو بيعمل إعلانات اشتغلت في الإعلانات في الملابس، كنت بتحزم وأقف على الغسالة واغسل وأكوي وأعمل وأسوي».

25. وتكمل روايتها: «بعد كدة لجأت لشركة (أوسكار)، عملت مسرحية بتاعة الأستاذ سمير غانم، مسرحيتين، ومع محمد هنيدي مسرحية، ومع علاء ولي الدين مسرحية، ماسكة الإدارة كلها، ملابس ومكوة وكل حاجة، عندي صحة عايزة اشتغل، ليه ماشتغلش بصحتي، لازم اشتغل، بدل ما ألجأ شمال ويمين، أنا أعتمد على دراعي، بدام دراعي سليم أشتغل بيه».

24. لفايزة عبدالجواد 15 حفيدًا.

23. أول فيلم اشتركت في تمثيله كان فيلم «تمر حنة»، بطولة نعيمة عاكف ورشدي أباظة وأحمد رمزي.

22. روت «عبدالجواد» قصة مشاركتها في «تمر حنة»، قائلة: «الصدفة البحتة فقط هي التي دفعتني للظهور فى أول فيلم سينمائي لي وذلك عندما كان المخرج الراحل حسين فوزى يصور مشاهد من فيلم (تمر حنة) فى نزلة السمان، وخرجت مع أهالي المنطقة نتفرج على الممثلين أثناء التصوير، وعندما لمحتني عين الفنان رشدي أباظة أشار إلى المخرج حسين فوزى عليَّا بين الجموع ولم أدري إلا وأنا أقف بين جموع الكومبارس الذين حشدهم المخرج مع التركيز علي، ولم أصدق نفسي وأنا أرى صورتي على الشاشة بين نعيمة عاكف ورشدي أباظة وأحمد رمزي فكانت فرحة وسعادة لا أستطيع وصفها».

21. اهتمت فايزة عبدالجواد بالعمل السينمائي، ونصحها البعض بالذهاب إلى شارع عماد الدين حيث العديد من المكاتب، لتعمل بالفعل وسط المجاميع.

20. لعبت دور السجانة في فيلم «حب في الزنزانة»، عام 1983، وتعتبره نقطة تحول في حياتها السينمائية، وكان السبب الأول لحصرها بعد ذلك في دور المرأة القوية العنيفة.

19. أول أجر تقاضته فايزة عبد الجواد كان 75 قرشًا في اليوم، كما كشفت أن أعلى أجر وصلت له كان 250 جنيهًا.

18. كان آخر أعمالها الفنية مسلسل «كيد النسا»، عام 2011.

17. كرمها مهرجان الإسكندرية السينمائي عام 2004، وأطلقت الزغاريد على المسرح احتفالًا بالتكريم، حسب صحيفة «الشرق الأوسط».

16. في عام 2013، أجرت فايزة عبدالجواد حوارا مع موقع «جولولي»، شنت فيه هجوما على نقابة المهن التمثيلية، موضحة أنها أهملتها في مرضها.

15. في نفس الحوار كشفت عن فناناتان فقط اهتمتا بالسؤال عليها هما ليلى علوي وفيفي عبده، موضحة أنها كانت على اتصال دائم بهما.

14. تحدثت ابنتها «أمل» عن طيبتها، في برنامج «صاحبة السعادة» قائلة: «هي طيبة بس عقابها وحش، ممكن تجيبلنا كل حاجة بس متقعدش تأكل معانا ده عقابها لينا (…) كانت عاملة زي الأب والأم والرقيب في البيت».

13. وصفها حفيدها وليد زكريا، في البرنامج نفسه قائلًا: «هي طيبة بس مبتحبش الغلط يعني، في الحق تلاقيها واقفة معاك لو طفل صغير، غلطان لو كبير معندهاش تفاهم».

12. قالت عنها إسعاد يونس، في مقدمة برنامجها «صاحبة السعادة» إنها صاحبة «أقوى روسية في السينما المصرية»، و«صاحبة أخلد روسية اتفقعت لنجمة من نجوم المسلسلات».

11. في أشهر مشاهدها في مسلسل «بكيزة وزغلول» قامت «عبدالجواد» بضرب الفنانة سهير البابلي بـ«الروسية» حقيقة، ما تسبب في ورم رأس بطلة المسلسل، التي ترجت «عبدالجواد» في الإعادة قائلة لها «براحة علي شوية»، كما روت «البابلي» في برنامج «صاحبة السعادة».

10. أوضحت الفنانة الراحلة، في حديثها لـ«إيلاف» إن عدد من المخرجين كانوا يطلبونها بالاسم، مثل سمير سيف ومحمد عبدالعزيز، «وهناك أيضًا من النجوم من يهتم بوجودي معهم مثل ليلى علوي، وأحمد زكي، ونور الشريف والذي أحمل له معزة خاصة، لأنه وجهنى كثيرًا ورعاني، ونصحني ألا أظهر فى أدوار صامتة بعد أن عملت فترة طويلة بالسينما وهو ما حدث وكان نقلة كبيرة فى حياتي».

9. تعتبر فايزة عبدالجواد نفسها ذات نجومية خاصة بين الناس، موضحة: «لم أشعر أبداً بالغيرة من نجومية الآخرين (…) يكفينى أن أترك أثرًا يحس الناس بوجودي من خلاله، حتى ولو لم يعرفوا اسمي».

8. قالت لها إسعاد يونس في برنامجها: «كنتي مشهورة بإن اللي حقه ضايع يكلم فايزة»، لترد الفنانة الراحلة: «كنت بطلع أجيبهوله بالخناق، ادانا حقنا ادانا مدناش تضرب بقا، ونمسكه نضربه ونجيب حقنا تالت ومتلت».

7. سألتها إسعاد يونس عن كيف يمكن أن تضرب رجلًا لترد: «أضرب 10 رجالة، لي صنعة في ضربة الراجل، الراجل لما تجيبيه من خناقه مش هيقدر يفلفص، أورح ضرباه بالدماغ وماخليهوش يفلفص»، وأوضحت أن ضربها للرجل بالدماغ لم يكن يسبب لها هي وجعًا قائلة: «أصل ضربة الدماغ دي صنعة أنتِ متضربيش عشان تتعوري إنتِ تضربي عشان تعوري».

6. رغم قدرتها على «الضرب» إلا أنها أوضحت أنها «لا تحب الخناق».

5. من «ضحاياها» الفنانين، سهير البابلي وإسعاد يونس، وسمية الخشاب، وسعاد نصر.

4. من أصحاب مكاتب المجاميع الذين ضر بتهم، حسب قولها، التركي وعلي وجدي، «لأنهم مكانوش بيد وني شغل».

3. أكثر من أحبتهم من الممثلين إسعاد يونس وسهير البابلي وفريد شوقي.

2. أوضحت فايزة عبـ ـدالجواد، أن ردها حين يطلـ ـبها أحد في عمل فني، عام 2014: «أنا حجيت واعتـ ـزلت الفن».

1. رفـ ـضت فايزة عبـ ـدالجواد العمل في «أطاطا» مع محمد سعد حتى لا يضـ ـربها قائلة: «ما هو بيضـ ـرب هو بيسـ ـكت، كان نفسي أشتغل معاك وأنا سليمة بقا ونشوف مين هيضـ ـرب مين».

المصدر المصري اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق