حاجات قديمه

محطات في حياة على عبـ ـدالعليم خطاب

من ينـ ـسي عـ ـبد الباسط في فيلم “حسن ونعيمة” مع سعاد حسنى ومحـ ـرم فؤاد .

ومن ينـ ـسي خال “هنادى” الذى طعـ ـنها ليغـ ـسل عـ ـاره في “دعـ ـاء الكروان” مع أمينه رز ق وفاتن حمامه.

ومن ينـ ـسي أبو شـ ـداد والد عنترة الذي يتـ ـبرأ من ابنه ثم اعـ ـترف به.

ابنا شر عيا له بعد حفـ ـاظه علي شـ ـرف القبيلة، ومن ينسي عرفة “خولي الأنفار”.

الذى قسـ ـي علي كل الفلاحين لكن قلـ ـبه رق لمـ ـوت إحدي الفلاحات “فاتن حمامه” في فيلم ” الحـ ـرام”

تميز بنبرة صوت رخيمة وشارك في عشرات الأفلام التي شكلت أشهر كلاسيكيات السينما المصرية ورغم موهبته الكبيرة لم يحصل على البطولة المطلقة.

ولد عبد العليم خطاب يوم 13 مايو عام 1913 اسمه الكامل عبدالعليم محمد أحمد شرف الدين خطاب، حصل على الشهادة

الابتدائية، ثم على شهادة الكفاءة، ليـ رحل إلى روسيا رغبة منه في استكمال دراسته.

هناك تلقى فنون المونتاج والإخراج، وحصل على دبلوم فيهما، وبعد عودته إلى مصر التحق بمعهد التمثيل وتخرج فيه، ثم أرسلته الحكومة عام 1937، لدراسة الإخراج في لندن.

ليعود إلى مصر ويقوم بالمشاركة بالعديد من الأعمال في فترة الأربعينات سواء كممثل أو كمخرج.

من تلك الأعمال علي بابا والأربعين حر امي، غرام وانتـ ـقام)، لتتوالى أعماله بعدها وحتى أواخر السبعينيات.

من ابر ز الأعمال التي شارك في بطولتها فيلم دعاء الكروان الذي جسـ ـد فيه شخصية الخال قاسـ ـي القلب الذي يقوم بقـ ـتل هنادي (زهرة العلا) ويتسـ ـبب في مأسـ اة شقيقتها “آمنة”

(فاتن حمامة) كما شارك في فيلم الهـ اربة بدور ابن العم الذي يطـ ـارد ابنة عمه التي رفـ ـضت الزواج منه والتي جسـ ـدت دورها الفنانة شادية. رحــ ل عبـ ـد العليم خطاب يوم 28 مايو عام 1978 بعد أن ترك أرشيفا كبيرا من الأعمال التي لازالت تجد جمهورها حتى الآن.


المصدر جولولي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق