حاجات قديمه

محطات في حياة مها صبرى

في ٢٢ مايو ١٩٣٢، وفى باب الشعرية، ولدت الفنانة مها صبري.

واسمها الأصلى زكية فوزى محمود، والفنان عبـ ـدالسلام النابلسى هو الذي اختار لها اسمها الفنى.

وهناك روايات مختـ ـلفة حول تاريخ ميلادها، ولكنها اتفـ ـقت على العام نفسه.

في منتصف الستينات بدأت قصة حب كبيرة في حياة الفنانة الراحـ ـلة مها صبري .

عند ما تعرفت بالعـ ـقيد علي شفيق كاتم أسـ ـرار المشير عبـ ـد الحكيم عامر.

في حي “باب الشعرية”، يوم 22 مايو عام 1932، ولدت “زكية فوزي محمود”، التي عرفت فيما بعد لدى الجمهور باسم “مها صبري”.

عقب اكتشافها فنيا على يد المنتجة والفنانة “ماري كويني”، والتي قدمتها للجمهور عام 1959، من خلال دور في فيلم “أحلام البنات”،

اللقاء تم بالمصادفة في عيد ميلاد الفنان أحمد رمزي حيث كان وقتها متزوجاً من صديقتها الراقصة نجوى فؤاد في ملهى الأوبرج بالهرم. وهناك تعرفت بالعقيد علي شفيق وهو في الأصل من أقارب الفنان أحمد رمزي وقد كان شديد الإعجاب بها ويتلهف على التعرف عليها.

توطدت علاقتهما وتحولت إلى قصة حب غامرة لم تكن تخفى على أحد نصحه أحد المسؤولين بالابتعاد عنها كما ابتعدت مها صبري عنه خوفاً على مستقبله ولكنه لم يستطع أن يبتعد عنها طويلاً وسرعان ما عاد إليها وتزوجها بالفعل مضحياً بزوجته وبيته وعمله عندما أجبر على الاختيار بينها وبين منصبه الهام.

أنجبت مها صبري منه ابنها الصغير “أحمد” واعتزلت الفن من أجله لعدة سنوات ومنعت أغانيها من الإذاعة المصرية وفي عام 1977 تلقت عرضاً مغرياً للغناء في ملهى “الإمبريس” في لندن وفي نفس الوقت كان علي شفيق قد بدأ يعمل في التجارة ومن بينها تجارة السلاح.

تو في علي شفيق فجـ ـأة إثر وقو عه من أحد الأبراج السكنية في لندن في حـ ـادث اكتـ ـنفه الغمـ ـوض وفي مطلع العام 1988 وبعد صـ ـراع مع المـ ـرض إثر إصابـ ـتها بقر حة المعـ ـدة استمر قرابة الأربع سنوات عا نت من الغيـ ـبوبة الكبـ ـدية وتو فيت في 16 ديسمبر 1989.

أكدت نجلتها “فاتن” أن والدتها تعـ ـرضت فى آخـ ـر أيامها الى مو قف صعـ ـب بعد أن أقنعـ ـتها جارتها بالذهاب الى دجـ ـال، وهو ما فعلته ليقوم بإعطـ ـائها ما يسمى بالز ئبق الأحـ ـمر مما أدى الى زيادة مـ ـرضها بالإضـ ـافة الى سـ ـلب أموالها.

من اشهر اغانيها التى عرفها الجمهور من خلالها هي اغنية الافراح الشهيرة ” ما تزو قينى ياماما”

المصدر foodtastty

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق