حاجات قديمه

تفاصيل الزواج المسـ ـتحيل

تعرفت نادية على يوسف شعبان في حفل عيد ميلاد إحدى صديقاتها.

لتبدأ قصة حب بينهما وظل شعبان يتردد على الجامعة التي كانت تدرس بها.

وعند ما وصلت الأمور إلى حد الر غبة في الارتباط أخـ ـبرت والديها اللذين رفـ ـضا بشـ ـدة.

أصبحت الحياة مستـ ـحيلة بين الفنان يوسف شعبان وزوجته الأولى الفنانة ليلى طاهر.

بعد أن وقع الطـ ـلاق بينهما للمرة الثالثة ليخوض بعدها حر با شر سة من أجل الفوز بفتاة أحبته وأحبها.

الفتاة لم تكن شخصًا عاديًا لكنها كانت ابنة الأميرة فوزية امبراطورة إيران السابقة .

وحفيدة الملك فؤاد وشقيقة الملك فاروق وكان صعبًا أن يتم تزويجها إلى فنان في وقت كانت مهنة التمثيل ينظر إليها بعين الريبة.

كان والدا “نادية يخشون على حياة ابنتهما مع شخص يمتهن التمثيل ويعيش حياة لم يألفاها لكن الفتاة أصرت بشكل شديد حتى سمح لشعبان بمقابلة والدها إسماعيل شيرين.

سافر شعبان إلى سموحة بالإسكندرية، حيث تعيش أسرة نادية وقابل والدها العقيد إسماعيل شيرين الذي وافق على الزواج وتمت الخطبة ثم الزفاف.

انتقلت “نادية” للعيش في حي “الزمالك” الراقي مع زوجها، وصارت الأمور في بدايتها هادئة، إلى أن انقـ ـلبت الأمور رأسًا على عـ ـقب، واضـ ـطر الزوجان إلى إنهـ ـاء علا قتهما الزوجية أثناء حمل “نادية” في مولودتها التي سميت بعد ذلك “سيناء”.

أسباب الطـ ـلاق دارت حول عد م قدرة نادية على التأ قلم مع حياة صا خبة لفنان يجتمع مع أصدقائه ساعات مزعـ ـجة بالنسبة إليها.

تزوجت “نادية” بعد طـ ـلاقها من رجل الأعمال، مصطفى رشيد، وتو فيت عام 2009، أما “سيناء” ابنتها التي أنجبتها من يوسف شعبان فقد تخرجت في كلية الآداب، جامعة الإسكندرية، وتزوجت من رجل أعمال، وحضر والدها حفل زفافها.

تزوج يوسف شعبان للمرة الثالثة من امرأة كويتية وأصبحت حياته العائلية منذ ذلك التاريخ بعيدة عن الأضواء خاصة بعد تقد مه في العمر وبداية رحلته مع المـ ـرض.


المصدر جولولي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق