حاجات قديمه

محطات فى حياة يمان الطوخي

ولدت إيمان محمد كمال الطوخي في 11 كانون الثاني/يناير عام 1958 في القاهرة.

وهي إبنة الممثل والإذاعي محمد الطوخي، وقد طاردتها الشا ئعات بأنها إبنة المقرئ محمود الطوخي.

ودرست الإعلام وتخرجت في عام 1980، وبدأت مشوارها من خلال مسرح الجامعة.

15 عاماً هي كل رصيدها الفني، لكنها إستطاعت خلال هذه السنوات أن تحقق نجاحات وتفوقت على الكثيرات ليس فقـ ـط بجمالها.

الذي جعلها محط أنظار الكثيرين، لكن أيضاً بموهبتها سواء في التمثيل أو الغناء اللذين ميزاها، هي الفنانة المصرية ​إيمان الطوخي​.

استر بولونسكي الأشهر وممثلة الأطفال الأولى وحلمت بتقديم ​الأميرة ديانا​

في عام 1983 شاركت إيمان الطوخي في سهرة “حمام القدس”، وقدّمت مسلسلات “الطريق إلى سمرقند”، “بين السرايات”، “جمال الدين الأفغاني”، “الخليل بن أحمد”، “نور الدين زنكي”، “دعوة للحب”، “لا اله الا الله”، “بوابة الحلواني”، ويعتبر الدور الأشهر في مشوارها هو استر بولونسكي في مسلسل “​رأفت الهجان​”، ومسلسل “التائه” و”الحب أيضاً يموت” و”اللقاء الدامي” و”دماء على الاسفلت”.

وفي السينما قدمت “الحكم آخر الجلسة” و”بيت الكوامل” و”دخان بلا نار” و”لا تدمرني معك”.

كانت إيمان الطوخي حريصة ايضاً على المشاركة في الأعمال الخاصة بالأطفال فظهرت ضيفة شرف في فوازير “فطوطة الشخصيات وفطوطة الأفلام ورحلة فطوطة السحرية”، وقدمت تجربتها في مسلسل الأطفال الشهير “كوكي كاك” الذي حقق لها شعبية كبيرة لدى الاطفال وقتها، وقد شبهها الكثيرون بالأميرة ديانا وبالفعل كانت تحلم بتقديم شخصيتها.

الغناء
تمتعت إيمان الطوخي بصوت ساحر وجميل ومن أشهر أغانيها “النظرة الأولى ” و”يا عيون يا مغرباني”، وقدمت ألبوماً غنائياً كاملاً في أوائل التسعينيات استطاعت خلاله أن تنافس المطربات حينها وبقوة.
وكانت إيمان الطوخي قد شاركت في إحياء العديد من الحفلات، منها حفلات الإحتفال بـ 6 أكتوبر، والتي كان يحضرها الرئيس ​محمد حسني مبارك​ وقتها.

الإعتزال

في عام 1997 ذهبت إيمان الطوخي لتؤدي مناسك الحج، وقد عادت لتقرر الإبتعاد عن الوسط الفني قبل أن تعتزل بشكل نهائي في عام 2001، وعلى عكس البعض ممن يتاجرون بالإعتزال إلا أن إيمان الطوخي فضلت الابتعاد بصمت.

علاقات عاطفية في حياتها

أثناء عملها في مسرح الجامعة، تعرفت على المخرج المسرحي الراحل فؤاد عبد الحي ووقعت في غرامه، وتمت الخطوبة ولكنهما إنفصلا سريعاً لعدم التفاهم.
الإرتباط الثاني كان مع الملحن محمد ضياء، والذي عملت معه في ألبومها الأول، وقد تمت الخطوبة لمدة ثلاث سنوات لينفصلا بعدها، وقد برر ضياء الأمر لأنها كانت تخشى الانجاب، فهي كما قال لا تجيد التعامل مع الأطفال وأيضاً أنها لا تجيد التعبير عن الحب.

وعلى الرغم من جمالها الشديد إلا أن ايمان الطوخي لم تتزوج حتى بعد اعتزالها الفن ولم تعلن عن زواجها أو الدخول في علاقة عاطفية مجددا.

​أحمد زكي​ طلبها للزواج وشا ئعات ربطتها بالرئيس مبارك

كان الممثل المصري أحمد زكي مغرماً بإيمان الطوخي كثيراً، فكان دائماً ما يحضر حفلاتها ويجلس في الصفوف الأولى يستمع لها وخلال عام ونصف العام حاول أن يقنعها بالزواج منه لكنها رفـ ـضت الأمر.

أيضاً فإسمها إرتبط بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، والذي قيل إنها تزوجته، وإنه هو الذي جعلها تعتـ ـزل الفن وهذا ما نفتـ ـه إيمان الطوخي تماماً، وقالت في تصريحات لها إن اعتـ ـزالها جاء بعد أن باتت مهنة الفن مهنة لمن ليس له مهنة.

وقالت إن سبـ ـب هذه الشا ئعة هو أن البعض أزعـ ـجه نجاحها وصعودها الفني، ولكن لم يكن هناك أي لقاء خاص جمعها بالرئيس مبارك وقد تسـ ـببت شا ئعة زواجها منه وشا ئعات أخـ ـرى بأنها انجبت منه بإكتـ ـئابها وحـ ـزنها الشـ ـديد.

وقد أتت هذه الشا ئعة بعد أن قام الرئيس بالحديث معها في إحدى حفلاتها والسؤال عنها وسألها “انتي مختـ ـفية ليه لو عاوزة حاجة كلميني”، وكانت حفلة عامة شارك فيها الفنان سيد مكاوي وبعدها بشهرين غنت في حفل احتفالات أكتوبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق