حاجات قديمه

محطات فى حياة على الكـ ـسار

الفنان على الكـ ـسار أسطورة الكوميديا وأحد أهم نجوم المسرح والسينما المصرية فى عصرها الذهبى.

ومازال هذا الفنان الكبير تستمتع الأجيال بما قد مه من أعمال.

خاصة شخصيته الشهيرة “الخاد م عثمان عبـ ـد الباسط” التى نافس بها شخصية “كشكش بيه”.

التى قد مها نجيب الريحانى ونجحت الشخصية نجاحاً عظيماً ولا تزال خا لدة فى ذاكرة التمثيل العربى.

يتعرض نجوم الفن كغيرهم من الناس للكثير من الأحداث والمواقف المثيرة والساخنة، ويقعون أحيانا ضحية لمشاعر الغيرة أو الرغبة فى الانتقام لأسباب متعددة، وقد تتعرض حياتهم للخطر أو يواجهون مواقف صعبة بسبب هذه المشاعر، حتى أن بعضهم قد يواجه الموت أحيانا.

وتعرض عدد من نجوم الزمن الجميل لمحاولات القتل والاغتيال لأسباب مختلفة، سواء بسبب مشاعر الحب من طرف واحد، أو بسبب رغبة البعض فى الانتقام لأسباب أخرى.

وفى أحد الأعداد النادرة لمجلة الكواكب والتى صدرت عام 1958 كشفت المجلة عن تفاصيل تعرض عدد من نجوم الزمن الجميل لمحاولات اغتيال، لأسباب مختلفة ونجاتهم من الموت بأعجوبة من هذه المحاولات.

ومن بين هؤلاء النجوم نشرت المجلة تفاصيل محاولة اغتيال الفنان الكبير على الكسار ، وأشارت المجلة التى فى عددها الصادر بعد وفاة الكسار أن ممثلة فى مقتبل العمر من أعضاء فرقته وقعت فى غرامه وصارحته بحبها، ولكنه ثار فى وجهها وهددها بالفصل، وعندما عاتبته زادت ثورته وطردها من مكتبه، فانقلبت مشاعر الحب لديها إلى رغبة فى الانتقام منه.

وأوضحت الكواكب أن الفتاة تسـ ـللت إلى غرفة الكسار وكانى يضع فيها طعامه ود ست له السرم فيه ، ثم أسرعت إلى خارج الغرفة.

مشيرة إلى أن الفتاة كانت تعتقد أن الكسار يقع فى غرام امرأة أخـ ـرى ففضلت أن يمـ ـوت على أن تتركه لغيرها.

ولكن الفتاة استيقظ ضمـ ـيرها وتتابعت فى خيالها الأحداث ، وفكرت فى مـ ـوت الكسار وتأثيره على حياتها وحياة أعضاء فرقته.

ومنهم من سيتـ ـشرد بسـ ـبب مو ته، كما فكرت فى ملا حقة البو ليس لها إذا مااكتشف جريـ ـمتها، وفى هذه الأثناء مـ ـر الكـ ـسار فى طريقه إلى غرفته، فأسرعت الفتاة لتلـ ـقى من أمامه الطعام المسـ ـموم واعتـ ـرفت له بما فعلته، واكتفى الكـ ـسار بطر دها من الفرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق